أرشيف

تعز.. إصابة شخص في تبادل لإطلاق النار أمام نيابة الأموال العامة والمحافظ يؤكد عودة الإنتشار الأمني خلال أسبوع

  أنس القباطي – تعز

أصيب شخص بطلق ناري ظهر الأربعاء في مدينة تعز جنوبي اليمن، على إثر تبادل لإطلاق النار بأسلحة خفيفة أمام مبنى نيابة الأموال العامة.

وأفادت مصادر محلية أن أفراد من قسم شرطة عصيفرة ومرافقي وكيل نيابة الأموال تبادلوا إطلاق النار، على إثر خلاف بين الطرفين حول الإختصاص بتوقيف شخص في قضية مدنية.

 

 

ووتتضارب المعلومات حول الأسباب التي أوصلت الخلاف إلى إستخدام السلاح، ففي حين تقول مصادر أن أفراد من قسم الشرطة أقتحموا مقر النيابة مع مسلحين مدنيين، بهدف إطلاق شخص موقوف، تقول مصادر اخرى أن مشاداة كلامية نشبت بين أحد أفراد قسم الشرطة ووكيل النيابة، تطورت إلى إطلاق النار.

 

 

وفي الوقت نفسه تتضارب المعلومات حول الشخص الموقوف في النيابة، حيث تقول مصادر أن الشخص موقوف بسبب خلاف شخصي، في حين تقول مصادر أخرى أن الشخص متهم بقضية من اختصاص النيابة.

وأفاد شهود عيان أن الشخص المصاب تصادف مروره أثناء تبادل إطلاق النارفي الشارع المجاور لمقر النيابة.

 

 

من جانب أخر أكد شوقي هائل محافظ تعز في كلمة ألقاها في نادي الصقر أن الإنتشار الأمني سيعود للمدينة خلال أسبوع، وتعهد بتحسين المظهر العام للمدينة، والإهتمام بالجانب الصحي والتعليمي.

 

 

وطالب شباب جامعة تعز لدى زيارته للحرم الجامعي بحبيل سلمان بأن يكونوا عيونا لمراقبة الفساد والظواهر السلبية على مستوى الجامعة والمحافظة، مؤكدا في الوقت ذاته أنه سيتلقى شكاوي الطلاب أسبوعيا، عن طريق تخصيص صندوق لشكاويهم يفتح نهاية كل الأسبوع.

 

 

وفي سياق الاحتجاجات التي تشهدها المكاتب الحكومية هدد موظفي مكاتب البريد بعدم صرف رواتب الجهاز الإداري للدولة حتى يستجاب لمطالبهم.

ويواصل موظفي مكاتب البريد في المحافظة إضرابهم المفتوح لليوم الثاني على التوالي للمطالبة بصرف فوارق طبيعة العمل، والتأمين الصحي، والتسويات الوظيفية، وتثبيت المتعاقدين، وصرف العمولات المستحقة، والبث في التظلمات المرفوعة من قبلهم.

 

 

وفي سياق متصل تظاهر أمام مبنى المحافظة العشرات من موظفي مكتب الأشغال العامة بالمحافظة، للمطالبة بإقالة مدير المكتب ونوابه، والذين يتهمهم الموظفين بقضايا فساد، والمتاجرة بالمخططات العمرانية.

إغلاق
إغلاق