أرشيف

أفريقيا الوسطى تحمل متمردين سودانيين مسؤولية هجوم عبر الحدود

(رويترز) – قالت جمهورية أفريقيا الوسطى يوم الجمعة ان متمردين سودانيين قتلوا 11 من جنودها في كمين عبر الحدود استهدف سرقة أسلحة وذخائر.

وقال مسؤولون ان الهجوم وقع يوم الثلاثاء عند موقع عسكري في امدافوك التي تقع على بعد بضعة كيلومترات من الحدود مع اقليم دارفور بغرب السودان.

وقالت الحكومة في بيان أذاعته الاذاعة الوطنية “تعرضت حامية تابعة لجمهورية أفريقيا الوسطى… لهجوم يوم الثلاثاء عند امدافوك وسقط فيه 11 قتيلا و11 مصابا.”

وأضافت الحكومة أن المهاجمين من “متمردي تورا بورا” وهو اسم يطلق في هذه المنطقة على متمردي دارفور المناهضين للخرطوم كانوا يحاولون التزود بامدادات بعد قتال في بلدة نيالا السودانية.

وقال ضابط بجيش أفريقيا الوسطى نقل الى العاصمة بانجي بعد أن أصيب برصاصة في ساقه لرويترز ان الحامية تعرضت لهجوم على أيدي متمردين كانوا يستقلون نحو 50 مركبة وان الجيش السوداني قام بقصفهم فيما بعد وأجبرهم على التقهقر.

وينفذ جيش جمهورية أفريقيا الوسطى عمليات عسكرية مشتركة مع السودان وتشاد في المنطقة الحدودية الشاسعة والتي لا تخضع للقانون حيث تعمل عدة جماعات للمتمردين.

وقال الضابط ان 60 متمردا قتلوا. ولكن لم يتسن تأكيد ذلك الرقم.

(اعداد أشرف راضي للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

 

إغلاق
إغلاق