أخبار وتقارير

بيان : ابناء المهرة وسقطرى اعلان إقليم حضرموت لا يلزمنا ولأتنازل عن اقليمنا المستقل تحت أي ظرف

يمنات – الاقتصاد نيوز
في اول رد رسمي على مجموعة من أبناء المهرة وسقطرى في صنعاء في لقاء جمعهم برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي الأحد الماضي الموافق ب 13/4/2014م ومطلبهم استبدال مسمى ما يسمى بإقليم حضرموت واستبداله بمسمى اخر أكد المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى بإن تلك المطالب التي طرحت على الرئيس هادي لا تعبر مطلقاً عن التوافق لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى ويعتبر خروجاً عن الاجماع الشعبي لأبناء المهرة وسقطرى في الداخل والخارج المتمسك بخيار اقليم المهرة وسقطرى المستقل على حدود 1967م
وأشار بيان صادر عن اللقاء التشاوري لهيئات المجلس العام والمشائخ والأعيان والوجهاء ومنظمات المجتمع المدني والشباب والمرأة بمديرية الغيضة أمس الاحد الى ان من حق الآخرين الحفاظ والتمسك بخيارهم وهويتهم من أبناء المحافظات الأخرى في إطار اسم يرتضونه كأبناء حضرموت وشبوة وليس من حق أحد المساس أو التطاول أو التدخل في قناعات وخيارات وخصوصيات الآخرين.
وفيما يتعلق بالاستعدادات والتحضيرات الاحتفالية لتدشين وإعلان ما يسمى بإقليم حضرموت في مدينة المكلا نهاية الشهر الجاري، أكد البيان ان ذلك شأناً خاصاً بأبناء محافظتي حضرموت وشبوة ولا ينطبق أو يلزم أبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى مطلقاً.
ووجه المشاركون التحية والتقدير للموقف الثابت والشجاع دوماً لأبناء محافظة أرخبيل سقطرى في التمسك بخيار إقليم المهرة وسقطرى المستقل على حدود 1967م ورفضهم للضم والإلحاق بما يسمى بإقليم حضرموت أو غيره من المسميات وأكدوا انهم يبادلوهم الموقف الذي اجمع عليه جميع ابناء المحافظتين فصبح اجماعاً شعبياً لا يجوز تجاوزه.
وايد البيان ما جاء في وثيقة المبررات والدوافع لرفض أبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى الانضمام إلى إقليم حضرموت أو غيره من المسميات الأخرى أكدوا على ضرورة إطلاع أبناء المهرة وسقطرى على محتويات هذه الوثيقة.
وثمن البيان تثميناً عالياً الموقف الثابت والشجاع لشيوخ وأعيان ووجهاء ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات الشباب والمرأة بمحافظتي المهرة وسقطرى وعامة أبناء المهرة وسقطرى في عدم التنازل عن خيار إقليم المهرة وسقطرى المستقل تحت أي ظرف من الظروف.
اليكم
نص البيان
برعاية الشيخ / عبدالله بن عيسى بن عفرار رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى عقد في مدينة الغيضة بعاصمة محافظة المهرة اجتماعا موسعاً تشاورياً ترأسه الشيخ / توكل سالم ياسين رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس العام بالمهرة شارك فيه هيئات المجلس العام والشيوخ والأعيان والوجهاء وممثلي منظمات المجتمع المدني ومنظمات الشباب والمرأة بمحافظة المهرة ووقف المشاركون في الاجتماع الموسع التشاوري هذا أمام جملة من القضايا منها الموقف من المستجدات الأخيرة المرتبطة بخيار أبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى في إقامة إقليمهم المستقل على حدود 1967م ، ووثيقة المبررات والدوافع لرفض أبناء محافظتي المهرة وسقطرى للانضمام إلى ما يسمى إقليم حضرموت أو غيره من المسميات الأخرى. وبعد النقاشات والمداولات المسؤولة من قبل الحاضرين إزاء هذه الموضوعات خرج المشاركون في الاجتماع بالآتي: –
1- يؤيد المشاركون بالإجماع ما جاء في وثيقة المبررات والدوافع لرفض أبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى الانضمام إلى إقليم حضرموت أو غيره من المسميات الأخرى ويؤكدون على ضرورة إطلاع أبناء المهرة وسقطرى على محتويات هذه الوثيقة.
2-يثمن المشاركون تثميناً عالياً الموقف الثابت والشجاع لشيوخ وأعيان ووجهاء ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات الشباب والمرأة بمحافظتي المهرة وسقطرى وعامة أبناء المهرة وسقطرى في عدم التنازل عن خيار إقليم المهرة وسقطرى المستقل تحت أي ظرف من الظروف.
3- عبر المشاركون عن استغرابهم الشديد لطرح مجموعة من أبناء المهرة وسقطرى في صنعاء في لقاء جمعهم برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي بتاريخ 13/4/2014م ومطلبهم استبدال مسمى ما يسمى بإقليم حضرموت واستبداله بمسمى اخر وفي ذلك نوضح ما يلي :
– 1- إن طرح هذا المطلب من قبل هؤلاء على رئيس الجمهورية لا يعبر مطلقاً عن التوافق لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى ويعتبر خروجاً عن الاجماع الشعبي لأبناء المهرة وسقطرى في الداخل والخارج المتمسك بخيار اقليم المهرة وسقطرى المستقل على حدود 1967م الذي تجسد في المهرجانات الشعبية الحاشدة في عاصمة محافظة المهرة الغيضة وعاصمة محافظة أرخبيل سقطرى حديبو وغيرها من مديريات هاتين المحافظتين آخرها المهرجان الجماهيري الحاشد بالغيضة بتاريخى2/3/2014م ومهرجان حديبو الحاشد بتاريخ 2/4/2014م التي شاهدها القاصي والداني في الداخل اليمني وخارجه وتناقلته وسائل الإعلام اليمنية والإقليمية والدولية ولا ينكره إلا جاحد .
2- يرى المشاركون في الاجتماع التشاوري الموسع أنه من حق الآخرين الحفاظ والتمسك بخيارهم وهويتهم من أبناء المحافظات الأخرى في إطار اسم يرتضونه كأبناء حضرموت وشبوة وليس من حق أحد المساس أو التطاول أو التدخل في قناعات وخيارات وخصوصيات الآخرين .
3-يرى المشاركون في الاجتماع التشاوري الموسع أن الإعداد والتحضير لاحتفالية تدشين وإعلان ما يسمى بإقليم حضرموت في مدينة المكلا نهاية الشهر الجاري شأناً خاصاً بأبناء محافظتي حضرموت وشبوة ولا ينطبق أو يلزم أبناء محافظتي المهرة وأرخبيل سقطرى مطلقاً.
4-يوجه المشاركون التحية والتقدير للموقف الثابت والشجاع دوماً لأبناء محافظة أرخبيل سقطرى في التمسك بخيار إقليم المهرة وسقطرى المستقل على حدود 1967م ورفضهم للضم والإلحاق بما يسمى بإقليم حضرموت أو غيره من المسميات ونؤكد لهم اننا نبادلهم هذا الموقف الذي اجمع عليه جميع ابناء المحافظتين فصبح اجماعاً شعبياً لا يجوز تجاوزه.
والله ولي التوفيق،
صادر عن / الاجتماع الموسع التشاوري لهيئات المجلس العام والشيوخ والأعيان والوجهاء ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات الشباب والمرأة بمحافظة المهرة – الغيضة 20/4/2104م

إغلاق
إغلاق