أخبار وتقارير

جنود من قسم شرطة 17 يوليو يتهجمون على منزل الزميل طارق مصطفى سلام و الأخير يطالب وزير الداخلية بالتدخل لوقف عرقلة قضية طعن نجله

يمنات
أكد الاعلامي طارق مصطفى سلام ان جنود من شرطة قسم 17 يوليو بأمانة العاصمة، تهجموا على منزله، ما تسبب في ارعاب الأطفال و النساء في المنزل، دون أن يتم اشعاره أو استدعاؤه.
و أشار سلام أن التهجم وقع صباح يوم الخميس الماضي، عند العاشرة صباحا، في وقت عادة ما يكون فيه في العمل.
و أضاف أن الجنود كرروا المشهد ذاته في الخامسة و النصف من عصر ذات اليوم.
و تأتي تلك الاستفزازات، بعد حادث طعن نجله “أكرم” بألة حادة أسفل ظهره ليلة الثلاثاء الماضي، و سعي الجاني لعرقلة سير الاجراءات القانونية المتبعة بهذا الخصوص.
و اتهم سلام، إدارة قسم شرطة 17 يوليو بعرقلة سير الاجراءات القانونية في القضية الجنائية و إحالة المجني عليه إلى جاني.
و قال إن قيادة القسم توجه إدارة المستشفى المعني بالامتناع عن اصدار التقرير الطبي المفصل الخاص بالحادث الجنائي.
و طالب سلام وزير الداخلية اللواء عبده الترب التوجيه بعدم اعتراض سير العدالة، و اتخاذ اجراءات تجاه تعنت أفراد قسم الشرطة وتمكينه من متابعة اجراءات قضية نجله و الرفع للنيابة العامة.

إغلاق
إغلاق