فضاء حر

لن يتوقف الارهاب بعودة مرسي او بعودة اللجان الشعبية !

يمنات
* “يعود الرئيس الشرعي محمد مرسي الى قصر الاتحادية وسيتوقف الارهاب في سيناء فورا” هذا مضمون تصريح لقيادي اخواني مصري ابان أزمة ما عرف باعتصام رابعة العدوية !
* “يعود الحوثيون ومليشياتهم ولجانهم الى صعدة وجرف مران وسيتوقف الارهاب في رداع وفي صنعاء والعدين وارحب فورا (…..)!!!.
نفس المنطق الاهوج ولكن في مصر قالوا حينها بان تصريح البلتاجي يؤكد بان الارهاب في سيناء بأيدي الاخوان ومتى ما ارداوا تشغيله او توقيفه وفقا لمصالحهم السياسية!.
لن نقول مثلهم هنا ولكن الحقيقة هي ان الارهاب لن تتوقف جرائمه الوحشية لا بعودة الرئيس مرسي الى الكرسي ولا بعودة اللجان الشعبية الى مطرة او العمشية لان هذا الارهاب كان يرتكب هذه الجرائم الوحشية قبلهما وسيستمر بعد عودتهما الافتراضية.
هذا المنطق الاخرق يشير الى خطورة استخدام اعمال الارهاب والجرائم المنظمة والوحشية التي يمارسها البعض في الخصومات السياسية او جعله وسيلة لتحقيق الاهداف السياسية دون ادراك ان اثارها ليس في قتل النفس التي حرم الله قتلها بل يتعدى ذلك الى تمزيق الدولة والنسيج الوطني وتدمير القيم والأخلاق الدينية والإنسانية بوحشية لا تقل عن وحشية ذبح الجنود اليمنيين في حوطة حضرموت او قتل التلميذات اليمنيات في مدرسة الخنساء برداع !
كفوا عن خبيرات الحديث عن اللجان الشعبية كسبب لجرائم القاعدة لأنكم تعلمون وتعلم جيوش المنطقة العربية كلها اليوم بان الارهاب لن يتوقف إلا بمواجهته والقضاء على عناصره وتجفيف منابعه وإيقاف محاضنة الدينية والمنبرية وان الجيوش والأجهزة الامنية تحتاج الى دعم شعبي والتفاف وطني كامل في هذه الحرب الوطنية الكبرى لتثبيت الامن والحفاظ على حياة اليمنيين وكيان الدولة !.
من هذا الجهد الشعبي يمكن ان يأتي دور اللجان الشعبية وما تقوم به هذه اللجان من اعمال بطولية وتضحيات غالية في معركة قاسية تمتد على مساحات واسعة من الوطن يستحق الشكر والتقدير وليس الردح والشتيمة او الادعاء كذبا او جهلا بان الارهاب موجود ويرتكب اعماله بسبب وجودها.
ومع هذا يبقى ان نقول بان المهم هو تنظيم هذا الدور الذي قامت وتقوم به اللجان الشعبية طوعا واضطرارا وبما يجعله مكملا لدور الجيش والأمن لا بديلا عنه وهذا بالضبط ما طالب به انصار الله مؤخرا وعلى لسان زعيمهم نفسه في خطابه الاخير وعلى السلطة ان تنشغل بمناقشة ما طرحه الحوثي والحوار حوله سواء بخصوص مواجهة الارهاب او بخصوص مواجهة الفساد لان هذا هو الاجدى والأنفع والأقل كلفه بدلا من المماطلة او التجاهل او المراهنة على الخارج الذي لن يعمل شيئا !
اختم وأقول صدقوني ان عودة مرسي لن توقف الارهاب في سيناء وكذلك اللجان الشعابية!

إغلاق
إغلاق