أدب وفن

أستاذ طب نفسى: برنامج رامز جلال ينشر العنف وقد يسبب الأزمات القلبية والوفاة

يمنات – متابعات

حذر الدكتور محمد عادل الحديدى أستاذ الطب النفسى بجامعة المنصورة وزميل الجمعية الأمريكية للطب النفسى وعلاج الإدمان، من الأضرار الصحية والنفسية الخطيرة التى يتسبب فيها رامز جلال كل عام ببرامجه التى يعمد خلالها إلى خداع الضيوف وإرعابهم، عن طريق تعريضهم لقدر عالٍ من الخوف والرعب.

وأكد الحديدى، أن برنامج رامز بيلعب بالنار، الذى يعرض حاليًا على إحدى القنوات الفضائية يعرض الضيوف إلى قدر عال من الرعب والقلق والضغط النفسى، وقد يصل الأمر إلى إصابتهم باضطراب نفسى شديد يتحول إلى رهاب أو فربيا مدى الحياة من النار أو الطيارة أو الوسيلة المرعبة التى يتم استخدامها.

كما أكد أن هناك أضرارًا قد تصيب ضيوف برنامج رامز بيلعب بالنار على المدى القريب، مثل ارتفاع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب وزيادة معدل التنفس والانهيار العصبى.

وتابع: “إذا كان الضيف مصابًا بمرض ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل القلب، فإن خطر إصابته بأزمة قلبية وارتفاع شديد فى ضغط الدم قد يؤدى للإصابة بنزيف أو جلطة المخ (السكتة الدماغية )، وقد يصل الأمر للوفاة.

تأثير برنامج رامز بيلعب بالنار على الضيوف

وأضاف “الحديدى”، أن تأثيرات برامج الرعب والخوف تمتد لتؤثر على المشاهدين أيضا، حيث تتسبب فى نشر العنف بالمجتمع وجعل الأشخاص يصابون بتبلد المشاعر لأنهم يرون ممثلاً مشهورًا ويحبونه يعذب شخصًا آخر أمام أعينهم وسط الضحكات، وهو ما يسلب الإنسانية من المشاهدين وينشر السادية، وهى تعنى الاستمتاع بتعذيب الآخرين.

وقال: “الإعلام له دور تربوى والمواد الإعلامية تعتبر نوعًا من التعليم، وأغلب الناس يكتسبون ثقافتهم ومعرفتهم منه، وعرض هذه المشاهد قد يجعل المراهقين والأطفال يقومون بتقليد هذه السلوكيات وقد يؤدى ذلك لعواقب لا يحمد عقباها، لأنهم لن يستطيعوا السيطرة على الحرائق والمقالب التى سيقدمون عليها من باب التقليد، كما يعرض ذلك الشباب للإصابة بالسلبية والجحود والاستهتار بمشاعر الآخرين، وقد يجعلهم لا يستجيبون لمساعدة الأشخاص عندما يرونهم يتعرضون للكوارث.

الوسوم
إغلاق
إغلاق