العرض في الرئيسةفضاء حر

السعودية تنتقم من فشلها في اليمن بالمزيد من الفشل!

يمنات

نبيل سبيع

بعد إعلان فشل مشاورات الكويت، استأنفت السعودية قصفها المسعور لصنعاء، صنعاء التي اعتادت كل هذا القصف وكل هذا السعار منذ عام ونصف وأكثر قد تتحمل المزيد، لكنه يعني المزيد من الضحايا والخراب والفشل السعودي في تحقيق أي نتيجة!.. (والفشل لليمن أكثر لاشك).

والمفارقة أن السعودية لا تقصف صنعاء فقط، بل تقصف نهم أيضا، نهم التي تعتبرها بوابتها الشرقية للوصول عبر حلفائها على الأرض إلى صنعاء، والتي ارتكبت فيها منذ يومين مجزرة بشعة!

وهذه كناية عن كيف تحارب السعودية في اليمن: فالسعودية تحارب الحوثي وصالح كما تقول من أجل إعادة الشرعية، لكنها تدعم الميليشيات الدينية المتطرفة وتشجع المزيد من الفوضى والتمزقات الجارية في البلد على قدم وساق.

ولم تقض على الانقلاب في صنعاء، ولا أعادت الشرعية إلى عدن!

وفي الوقت الذي تواصل فيه حربها هذه، توجه الضربات مع الإهانات لحلفائها بدءا من الشرعية وجيشها وحلفائها السياسيين ووصولا لفصائل المقاومة المعتدلة، توجه لهم الضربة تلو الضربة والإهانة تلو الإهانة، وتريد فوق هذا وذاك أن تنجح!

كيف ؟!

إذا كنتم قد فشلتم حتى الآن بنتيجة عام ونصف من الحرب، فابحثوا للنتيجة القادمة، نتيجة مواصلتكم لهذه الحرب، عن وصف جديد غير “الفشل”!

فحتى “الفشل” قد استهلكتموه إلى الآخر!

من حائط الكاتب على الفيسبوك

الوسوم
إغلاق
إغلاق