إختيار المحررالعرض في الرئيسةقضية اسمها اليمن

ناشطون يتحدثون عن عمليات اخفاء قسري تمارسها قوات الحزام الأمني بمحافظة عدن

يمنات – صنعاء – خاص

بدأت تظهر إلى العلن عمليات الاخفاء القسري التي يتعرض لها مواطنون من في محافظة عدن، جنوب البلاد، من قبل قوات الحزام الأمني.

و يؤكد ناشطون جنوبيون في حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، حصول عدد من عمليات الاخفاء القسري و الاعتقالات التي تتم من قبل الحزام الأمني.

و يتهم كثير من الناشطين حلبوب اليافعي المكنى “أبو اليمامة” بممارسة عمليات اخفاء قسري لمواطنين يتم اعتقالهم دون أبدأ الأسباب، و دون تمكين اهاليهم من زيارتهم أو الاعتراف بوجودهم في معتقلات الحزام الأمني.

و يوم أمس الثلاثاء 9 أغسطس/آب 2016، قطع مجموعة من الشباب الطريق المؤدي إلى مديرية المنصورة، مطالبين بالكشف عن مصير شاب من أبناء المديرية، اعتقله أبو اليمامة و جنود من الحزام الأمني، قبل شهر، و لم يتمكن تمكين أهله من زيارته أو الكشف لهم عن مصيره.

و يقول ناشطون إن والدة الشاب كانت متواجدة في المكان الذي قطع فيه الطريق، و كانت تبكي بألم و حرقة، و إلى جوارها اثنين من ابنائها.

اخفاء قسري في عدن

و تسيطر قيادات سلفية متشددة على قوات الحزام الأمني، و معظمهم ينتمون إلى مديريات يافع بمحافظة لحج.

و تتخذ قوات الحزام الأمني قرارتها بعيدا عن السلطة المحلية وقيادة الشرطة بمحافظة عدن.

و لدى هذه القوات ميزانية خاصة من دولة الامارات، و تتصرف بعيدا عن حكومة هادي.

كما أصبح لدى هذه القوات سجون خاصة، يتم فيها تقييد حريات عدد من المواطنين، غير أن هذه السجون لا تزال مجهولة و لم يكشف عنها أو يسلط عليها الضوء من قبل الحقوقيين و الاعلاميين.  

للمزيد

“وثيقة” بعد ترحيل الشماليين من عدن .. بدء تصفية الحسابات المناطقية الداخلية .. نجل قائد عسكري موال لـ”هادي” يكشف عن اقتحام منزل شقيقه على يد قوات الحزام الأمني

الوسوم
إغلاق
إغلاق