أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

لحج .. ارتفاع حدة الاشتباكات وتبادل القصف المكثف في جبهة كرش تجبر عشرات الأسر على النزوح

يمنات – خاص  

تشهد جبهة كرش بمحافظة لحج، جنوب البلاد، منذ الأسبوع الماضي اشتباكات و تبادلا للقصف المدفعي و الصاروخي بين طرفي الصراع.

و قالت مصادر محلية، إن هذا التطور في الجبهة الذي ارتفعت وتيرته منذ الأسبوع الماضي، تسبب في تهجير السكان من مناطقهم و قضائهم اجازة العيد نازحين لدى اقارب لهم في المناطق البعيدة عن القصف.

و أوضحت أن قصفا صاروخيا يتبادله مسلحي أنصار الله و الجيش المساند لهم و عناصر المقاومة الجنوبية المسنودين بقوات موالية للتحالف السعودي، تعرف اعلاميا بـ”الجيش الوطني”.

و لفتت إلى أن عددا من القذائف استهدفت منازل في مركز كرش و قرى الضاحي و قداش و الجريبة و الشريجة و العلوب و السفيلى خلال الأيام الماضية.

و أوضحت أن الطرفين يتبادلان قصفا مكثفا بأسلحة متوسطة و ثقيلة و صواريخ الكاتيوشا و قذائف الهاون و الصواريخ الموجهة.

و نوهت إلى أن اشتباكات بين الطرفين تدور في قرى الجريبة و أطراف مركز كرش و رون الحويمي غرب كرش.

و حسب المصادر تدور اشتباكات يومية في القرى و التباب الواقعة إلى الشمال من مركز كرش، و بالذات قرب الضاحي و جبل عسقة.

و أشارت إلى أن عدد من الأسر عادت خلال الشهرين الماضيين إلى قراها و و على وجه الخصوص قرى غرب كرش، غير أنها اضطرت للمغادرة قبيل حلول عيد الأضحى، خوفا من تعرضها للاستهداف جراء استمرار الاشتباكات و تبادل القصف المكثف و العشوائي.

و تفيد المصادر أن تلك الأسر نزحت باتجاه قرى مديرية القبيطة و مديرية المسيمير المجاورتين و قرى تابعة لمديرية خدير.  

الوسوم
إغلاق
إغلاق