أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

العطاس يفاجئ الجنوبيين: أي خطوة جنوبية لابد أن تراعي مصالح التحالف والشرعية وعلى الجنوبيين القبول بمخرجات الحوار فهي علاج لمشاكل اليمن

يمنات – صنعاء

شدد المهندس حيدر أبو بكر العطاس، على ان الجنوب بحاجة قبل كل شيء إلى استعادة المؤسسات العسكرية والأمنية والحكومية.

و اعتبر أن دعوة محافظ عدن عيدروس الزبيدي لتشكيل كيان سياسي جنوبي كانت تحصيل حاصل لجهود سياسية سابقة قامت بها قيادات جنوبية و كيانات سياسية خلال السنوات الماضية، و كان الهدف منها تشكيل هذا الكيان.

و أكد في حديث لقناة الغد المشرق، على ضرورة أن تفصل القيادات الجنوبية بين وجودها كقيادات في السلطة التنفيذية و وجودها كزعامات سياسية.

و انتقد العطاس، الذي عين مؤخرا مستشارا لـ”هادي” الجهود السياسية في الجنوب التي تهدف لتشكيل مجلس سياسي يوازي المجلس السياسي في صنعاء.

و أوضح أن هذه الخطوة ستكون خاطئة من كون أنها ستظهر للعالم كأنها ردة فعل لما حدث في صنعاء في حين ان للجنوب قضية منفصلة.

و في الوقت ذاته، انتقد العطاس الجهود السياسية الجنوبية السابقة لعاصفة الحزم. موضحا بأنه كان يجب ان يشكل الجنوبيين كيان سياسي سابق، غير أنه بعد عاصفة الحزم بات للجنوبيين شريكين اثنين هما التحالف السعودي و الحكومة الشرعية.

و أكد العطاس على ضرورة أن تراعي أي خطوة جنوبية تتخذ اليوم، مصالح الحكومية الشرعية و التحالف السعودي.

و دعا القيادات الجنوبية إلى الأخذ بهذا المعيار في أي تحرك سياسي قادم، مشددا على ان الوحدة اليمنية انتهت، و انه حان الوقت لإعادة تقييم العلاقة بين الشمال و الجنوب من جديد بما ذلك استعادة الدولة الجنوبية.

و دعا “العطاس” الجنوبيين إلى القبول بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني في اليمن مؤكدا أنها تمثل حلا مقبول لمشاكل اليمن.

و اعترف العطاس بأن الشرعية لم تتمكن من تحقيق انجاز على الأرض بسبب حالة الانقسام الموجودة هناك.

الوسوم
إغلاق
إغلاق