أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

“هادي” في نيويورك دون استقبال رسمي بعد نقل المركزي والصندوق والبنك الدوليين يبديان مخاوفهما وصنعاء تخاطب الأمم المتحدة بشأن قرار النقل

يمنات – صنعاء – خاص

بعث رئيس المجلس السياسي الأعلى، صالح الصماد، برسالة إلى أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، وصفتها وكالة “سبأ” الحكومية التي تدار من صنعاء بالعاجلة.

و الرسالة “هادي” و من يقف وراءه من دول العدوان مسئوليات ما سيترتب عن قرار نقل البنك المركزي اليمني من العاصمة صنعاء. مطالبة الأمم المتحدة القيام بواجبها في هذا السياق.

و بحسب وكالة “سبأ” طالب الصماد في رسالته الأمم المتحدة القيام بمسئولياتها تجاه معاناة الشعب اليمني، و عرض ذلك على مجلس الأمن الدولي لاتخاذ القرارات التي من شأنها إيقاف العدوان والحرب على الشعب اليمني ورفع الحصار البري والبحري والجوي وعودة الطيران المدني وإحالة المتسببين في ذلك للمحاكم الدولية.

إلى ذلك تناقلت مواقع اخبارية نص بيان، قالت انه صدر عقب لقاء رئيسة صندوق النقد الدولي بـ”هادي” الذي يتواجد حاليا في نيويورك.

و يشير البيان الصادر عن إدارة التواصل في الصندوق، إن لقاء جمع السيدة كريستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، بـ”هادي يوم  22 سبتمبر/أيلول الجاري في نيويورك.

قلق

و أشار البيان إلى أن اليمن يمر حاليا بفترة عصيبة. و أن السيدة كريستين اعربت في اللقاء عن قلقها إزاء التداعيات السلبية المتصاعدة للصراع في اليمن على المستويين الإنساني والاقتصادي.

و حسب البيان، تبادلت كرستين و هادي الآراء حول الموقف الراهن والآفاق المتوقعة، بما في ذلك الحفاظ على القدرة التشغيلية لنظام البنك المركزي اليمني من أجل تعزيز الاستقرار المالي وتحسين النتائج الاقتصادية والاجتماعية لصالح الشعب اليمني.

و لم يشر البيان لموقف الصندوق من قرار نقل البنك المركزي، مكتفيا بالتأكيد على ضرورة الحفاظ على القدرة التشغيلية لنظام البنك لتعزيز الاستقرار المالي و تحسين النتائج الاقتصادية و الاجتماعية لصالح الشعب اليمن.

و ذلك لن يتم في حال تم الاستمرار في عملية النقل، كون ذلك سيؤدي إلى توقف القدرة التشغيلية لنظام البنك.

و الأربعاء الماضي نشرت وكالة “سبأ” الحكومية التي تدار من الرياض، من قبل حكومة هادي، خبرا عن لقاء جمع هادي بمديرة صندوق النقد الدولي في نيويورك، مشيرة إلى أن اللقاء تناول مجالات التنسيق والتعاون بين اليمن وصندوق النقد الدولي وإمكانية تعزيزها وتطويرها بما يخدم أهداف وتطلعات الشعب اليمني التواق إلى الأمن والاستقرار والتنمية والعيش الكريم.

و حسب الوكالة، استعرض هادي في اللقاء الأسباب التي دفعت حكومته إلى اتخاذ قرار نقل البنك المركزي إلى عدن.

و أشارت إلى أن منصر القعيطي محافظ البنك المعين من “هادي” قدم شرح مفصل للخطوات التي تم اتخاذها لنقل البنك.

و حسب الوكالة عبرت مديرة الصندوق، كريستين لاغارد، عن أسفها لما وصلت إليه الأوضاع في اليمن. مؤكدة استعداد الصندوق لتقديم التعاون والمساعدات الممكنة للحكومة والشعب اليمني لتجاوز تحدياته وواقعه الراهن.

و لم تشر الوكالة لموقف مديرة الصندوق من قرار النقل.

بيان الصندوق يكشف عن تخوقات من عملية النقل، و ادراك بأن النظام التشغيلي للبنك سيتأثر في حال تم النقل، ما سينعكس سلبا على الجانب الاقتصادي في البلد الذي يشهد صراعا مسلحا منذ أكثر من عام و نصف.

دعم

و الأربعاء الماضي 21 سبتمبر/أيلول 2016، التقى “هادي” في نيويورك، بنائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا، حافظ غانم.

و حسب ما أوردته مواقع اخبارية، عبر غانم عن دعم البنك لكل الخطوات التي تهدف إلى استقرار اليمن اقتصادياً وتنموياً. مشيرا إلى أن البنك الدولي شريك فاعل مع اليمن من خلال عدد من البرامج التي ستعمل على خلق فرص العمل وتفعيل التنمية بجوانبها المختلفة.

و لم يتم الاشارة إلى موقف البنك من قرار النقل، مكتفيا بالاشارة إلى أن موقف البنك يدعم الخطوات الهادفة لاستقرار اليمن اقتصاديا و تنمويا. و هذا الاستقرار لن يتم في حال النقل لما سيترتب عليه من تعطيل للبنك و النظام المصرفي في البلد، فضلا عن أن الاستقرار لن يتحقق في حال استمرت الحرب.

قرار احادي

و يبدو أن قرار هادي بنقل البنك اتخذ بعيدا عن أي تنسيق مع الجهات الدولية، و الذي يعد مخالفا لبيان مجلس الأمن الأخير بشأن اليمن، الذي شدد على ضرورة توقف اتخاذ أي قرارات احادية الجانب من قبل أطراف الصراع.

و يرى مراقبون أن زيارة هادي لـ”نيويورك” هدفها الأساس هو اقناع صندوق النقد الدولي و البنك الدولي بتأييد قرار النقل، خاصة و أن الصندوق و البنك الدوليين سبق و أن اتفقا مع أطراف الصراع على ضرورة تحييد البنك عن الصراع، خوفا من أي تداعيات اقتصادية.

حنق

هادي وصل إلى نيويورك، دون استقبال رسمي أمريكي أو أممي، و استقبله في المطار سفيره في واشنطن، أحمد بن مبارك، و هو ما عده البعض مؤشر على تذمر امريكي من قرار نقل البنك المركزي.

يذكر أن قناة الجزيرة القطرية، اشارت في خبر لها أن ضغوط امريكية تمارس على “هادي” للعدول عن قرار نقل البنك المركزي.

نص بيان صندوق النقد الدولي كما تداوله مواقع اخبارية

اجتمعت السيدة كريستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، في 22 سبتمبر الجاري في نيويورك مع فخامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي. وجدير بالذكر أن اليمن يمر حاليا بفترة عصيبة، وقد أعربت السيدة المدير العام عن قلقها إزاء تداعيات الصراع السلبية المتصاعدة على المستويين الإنساني والاقتصادي. “وتبادلت المدير العام وفخامة الرئيس هادي الآراء حول الموقف الراهن والآفاق المتوقعة، بما في ذلك الحفاظ على القدرة التشغيلية لنظام البنك المركزي اليمني من أجل تعزيز الاستقرار المالي وتحسين النتائج الاقتصادية والاجتماعية لصالح الشعب اليمني.

إدارة التواصل، صندوق النقد الدولي

الوسوم
إغلاق
إغلاق