أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

صحفية تشيكية: ما يجري في اليمن دليلاً واضحاً على الفشل الاستراتيجي للأسرة السعودية الحاكمة.

يمنات – صنعاء

أكدت الصحفية التشيكية “تيريزا سبينتسيروفا”، أن السلطات السعودية تتجه نحو القاع؛ بسبب الإخفاقات المتتالية التي مُنيت بها سياساتها المكلفة تجاه سوريا واليمن والعراق، ومؤخراً في لبنان.

واعتبرت سبينتسيروفا في مقال نشرته صحيفة “ليتيرارني نوفيني”، ونقلته وكالة سبوتنيك، أن انتخاب العماد ميشيل عون رئيساً للبنان يعتبر من الأدلة الملموسة على ضعف السعودية في المنطقة. لافتة إلى أن خطط السعودية في سوريا التي تقوم على دعم وتمويل المجموعات المتطرفة تواجه الفشل.

وبينت سبينتسيروفا، أن السعوديين أنفقوا مئات مليارات الدولارات على تدخلاتهم العسكرية، ودعم المجموعات الإرهابية في الشرق الأوسط كله.. ورغم ذلك، فإن النتيجة التي حصدوها هي ضعف دورهم ونفوذهم.

وأوضحت، أنه وبعد نحو عامين من الاعتداء المتواصل على اليمن الفقير، تستمر المواجهات ليس فقط في أراضيه، بل وتمس تداعياتها الأراضي السعودية أيضاً. مشيرة إلى أن ما يجري في اليمن ليس حرباً خاسرة فقط وإنما يمثل دليلاً واضحاً على الفشل الاستراتيجي للأسرة السعودية الحاكمة.

ولفتت سبينتسيروفا، إلى اخفاق النظام السعودي في التحكم بالسياسة المصرية، رغم دفعها المليارات لها، أما في الولايات المتحدة فتحولت السعودية إلى فريسة للصيد بعد الكشف عن دور السعودية في أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 وإمكانية مقاضاتها من قبل المواطنين الأمريكيين.

الوسوم
إغلاق
إغلاق