أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

مستجدات الوضع العسكري الميداني في جبهة باب المندب

يمنات – خاص

تقول المعلومات الواردة من جبهة باب المندب، جنوب غرب تعز، إن طرفي الصراع تبادلا قصفا مدفعيا مكثفا منذ صباح الاثنين 9 يناير/كانون ثان 2017.

و تركزت المواجهات بين الطرفين في محور العمري بمديرية ذوباب بتعز، و محور كهبوب بمديرية المضاربة بلحج.

و في التفاصيل، شهدت السلسلة الجبلية المقابلة لمعسكر العمري مواجهات بعد ظهر الاثنين، بالتزامن مع غارات لطيران التحالف السعودي استهدفت معسكر العمري ومناطق مجاورة.

و في محاولة لها، التقدم باتجاه المعسكر، تقدمت القوات الموالية للتحالف السعودي، باتجاه المناطق الجبلية المقابلة للمعسكر من الجهة الشمالية الشرقية، غير أن النيران الكثيفة لمسلحي أنصار الله و الجيش المساند لهم اعاقت تقدم القوة، بعد تعرض آليات للاستهداف و جنود كانوا في مقدمة القوة للقنص.

و تقول مصادر عسكرية، إن القوة المهاجمة تقدمت تحت غطاء ناري كثيف و غطاء جوي من طيران التحالف و سيطرت على تبتين مقابلتين لمعسكر العمري، غير أنها تراجعت بعد عصر الاثنين تحت ضغط كثافة نيران مسلحي أنصار الله و الجيش المساند.

و في محور كهبوب، تقدمت قوة عسكرية و مسلحين من المقاومة باتجاه الخمسة القرون، غير أن كثافة النيران اعاقت انتشار القوة العسكرية.

و في محور ذو باب، اكتفى الطرفان بتبادل القصف المدفعي، و استهداف التحركات بنيران أسلحة متوسطة و قذائف ار بي جي، في حين شن طيران التحالف السعودي عدة غارات على جبل الشبكة المطل على مدينة ذو باب، و مرتفعات مجاورة للجبل.

و أفادت مصادر أخرى أن عدد من الآليات العسكرية للقوات الموالية للتحالف تتمركز خارج مدينة ذو باب، و حاولت التقدم مرة أخرى في محيط مركز مديرية ذو باب غير أن نيران القناصة المتمركزين في الجبال المطلة على المدينة تستهدف تحركاتها.

و أوضحت أن قوة عسكرية و آليات و أسلحة ثقيلة تتمركز في قرية تابعة للصياديين، جنوب ذو باب ، تعرف بـ”القرية الجنوبية”.

و حسب المصادر، تراجعت حدة المعارك يومي الأحد و الاثنين عن يوم السبت، التي شهدت معارك ضارية في المحاور الثلاثة.    

ذو باب تعز

للاشتراك في قناة يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق