العرض في الرئيسةعربية ودولية

كيف استقبلت العاصمة اليابانية الملك السعودي وحاشيته..؟

يمنات – صنعاء

وصل الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، الأحد 13 مارس/آذار 2017، إلى العاصمة اليابانية، طوكيو، ضمن جولته الاسيوية، قادما من جزيرة بالي الأسيوسية التي قضى فيها اجازة خاصة استمرت قرابة اسبوع.

و يرافق الملك سلمان موكب كبير من حاشيته و مسئولين مقربين منه، و عمال و موظفين يقومون على خدمتهم.

و تقول مصادر صحفية ان إن الملك سلمان وصل إلى اليابان برفقة ألف شخص، حجزت لهم نحو 1200 غرفة في فنادق فاخرة في العاصمة اليابانية، و خصصت لهم مئات السيارات من طراز ليموزين.

تشير المصادر إلى أن سلمان و حاشيته سيقيمون في اليابان لمدة 3 أيام.

و تقول تقارير صحفية إن تجهيزات اعدت في طوكيو لاستقبال سلمان و مرافقيه تضمنت تجهيز سجاجيد الصلاة و الطعام الحلال و القرآن الكريم.

و من المقرر أن يجري الملك سلمان محادثات مع رئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي، قبل أن يقابل الإمبرطور أكيهيتو “83” عاما، الثلاثاء 14 مارس/آذار 2017.

و كان الملك سلمان و حاشيته اقاموا في اندونيسيا 9 أيام، التقى فيها بكبار المسئولين، قبل ان ينتقل إلى جزيرة بالي الاندونيسية، لقضاء اجازة خاصة.

و حسب ما تناقلته وسائل اعلام عن مصادر اعلامية اندونيسية، رافق الملك السعودي، في زيارته إلى إندونيسيا وفدا ضخما يضم نحو 1500 شخصاً، و كميات هائلة من الأمتعة تزن 506 أطنان، بينها سيارتا ليموزين من نوع مرسيدس بينز، و مصعدان كهربائيان.

و نقلت وكالة “انتارا” الاندونيسية الاخبارية عن أدجي غوناوان من شركة الشحن الجوي جاسا انغكاسا سيمستا إن شركته نقلت الأمتعة و البضائع التي وصلت إلى البلاد؛ و التي كلفت 572 موظّفاً للتعامل معها.

و ذكرت صحيفة جاكارتا بوست الإندونيسية إن الوفد السعودي سيبلغ عدد أفراده 1500 شخص بما فيهم 10 وزراء و25 أميراً وما لا يقل عن 100 من أفراد الأمن.

و ينفق أفراد العائلة الملكية السعودية مبالغ باهضة في أسفارهم و تنقلاتهم، حيث حجز الملك سلمان فندق فور سيزونز بأكمله في جورج تاون عندما زار واشنطن في عام 2015، و يعتبر ذلك الفندق، واحد من أفخم الفنادق في المنطقة، و يتكون من 222 غرفة.

و تعد هذه الزيارة لليبان هي الثانية، حيث اجرى في العام 2014 زيارته الأولى حين وليا للعهد.

و تشمل الجولة الآسيوية الحالية للملك سلمان التي بدأها الشهر الماضي، كلا من ماليزيا و إندونيسيا و سلطنة بروناي و دار السلام واليابان و الصين و المالديف و الأردن.

و تعد هذه الجولة الأولى للملك السعودي في جنوب شرق آسيا منذ توليه الحكم في 23 يناير/كانون ثان2015.

و كلف الملك السعودي قبيل مغادرته بلاده، ولي عهده الأمير محمد بن نائف بادارة شئون البلاد حتى عودته.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق