فضاء حر

رامبوا امريكا في مواجهة رامبو اليمن..!

يمنات

حسين البخيتي

الامريكيين لديهم رامبو فعلوا منه قصة طويلة عريضة بـ”رامبو فيتنام و رامبو افغانستان و و و…

و بذلك الرامبو هزموا فيتنام في مخيلاتهم لا غير، و كان رامبو يدمر معسكرات فيتنامية بكاملها وبيد واحدة!!!

تخيلوا خاضوا حرب ضد احد افقر دول العالم واستخدموا كل قدرات امريكا واقوى دول العالم حينها العسكرية والاقتصادية والسياسيه لاخضاع شعب فيتنام..

ومع ذلك فشلوا فشلا ذريعا لسنوات عديده وقتل 55 الف جندي امريكي .. الآلاف منهم قتلوا بوسائط بسيطة اخترعها الفتناميين كقصب الخيزران التي كان المقاتل الفيتنامي يسنها (يحدها) ويصنع منها سلاح يغرزوه في الميدان والغابات وتمسكه الارض الفتنامية بأسنانها لتقاتل معهم .. ويصطادون جنود امريكا في كمائن مختلفة ومتنوعة كالفئران.

و في الاخير خسر الامريكيين، وكتب الفيتناميين اسماء ابطالهم وتضحياتهم بدماء شهدائهم .. وكتب التاريخ الفيتنامي اسماء المرتزقة بدماء الامريكيين الذين رحلوا في الاخير وتركوا مرتزقتهم يواجهون المصير الواحد والمحتوم لكل الخونة..

بعد كل ذلك حاولت امريكا قلب الحقيقة وتحويل خسارتهم في فيتنام لإنتصار، عبر افلام رامبو البطولية! 

لو كان هناك اي نوع من الانتصار لما اضطرت امريكا لاختراع شخصية من الخيال لتجسيد انتصارات وهمية، لقد قتل 55 الف جندي امريكي، فلماذا لم يكن فيهم بطل واحد يتم تجسيده في احد الافلام..! بالتاكيد فقد كان هناك مقاتلين شجعان، ولكن لأن بطولاتهم كانت في صف الباطل فلم يكن لها اي ذكر ونست امريكا تلك التضحيات واخترعت شخصية خيالية كرامبو.

مايدور في اليمن من عدوان وتحالف عالمي عسكري وسياسي واقتصادي مشابه لحد ما لحرب العدوان على فتنام، بل ان العدوان على اليمن اكبر بكثير، اذا اخذنا بعين الاعتبار ان فيتنام كان الاتحاد السوفيتي يقف ورائها ولو بشكل غير رسمي.

ونحن في اليمن نقف وحيدين امام عدوان وتحالف لم يشهد له التاريخ مثيل، ومع ذلك اثبت كل مقاتل يمني انه رامبو حقيقي وليس من نسج الخيال .. فلقد شاهدنا معارك المقاتل اليمني الواحد والاثنين والثلاثة في مواجهة مواقع ومعسكرات سعودية بسلاح البندقية والبازوكة والتي كانت نفس سلاح الفتناميين، والفرق ان سلاح الاعداء الآن صار اقوى من سلاح اعداء فيتنام بالاف المرات.

والمضحك ان جنود مملكة داعش_الكبرى بالتاكيد يشاهدون بطولات رامبو امريكا الخيالي ويشعرون بالقوة لتحميسهم! ويتناسون انهم يواجهون رامبو اليمن الحقيقي. اليمني الذي استخدم سلاح ابسط من قصب الخيزان الفيتنامية، كالولاعات والقراعات لإحراق مدرعات ودبابات وآليات ومواقع ومعسكرات العدو بعد اقتحامهم لها.

..

ولو كان هناك رامبو حقيقي فسيكون هو المقاتل اليمني، والفرق بين رامبو امريكا الخيالي والمقاتل اليمني، ان رامبوا امريكا كان لدية احدث الاسلحة وتقف خلفه اقوى دول العالم .. بينما المقاتل اليمني ينتمي لافقر دول العالم ويملك البندقية والـ”آر بي جي” و القراعة في مواجهة أغنى واقوى تحالف في التاريخ القديم والجديد والقادم..

فلنفتخر ونعتز بمقاتلينا، فلقد غيروا التاريخ العسكري .. ولا ننسى انهم غيروا ودحضوا اكاذيب التاريخ الامريكي السينمائي ايضا..

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق