العرض في الرئيسةعربية ودولية

استنفار في العاصمة البريطانية بعد هجوم ارهابي استهدف مبنى البرلمان “تفاصيل”

يمنات – وكالات

قال مارك راولي مساعد قائد شرطة مكافحة الارهاب في بريطانيا، فجر الخميس 23 مارس/آذار 2017، إن ثلاثة أشخاص قتلوا بينهم شرطي، في هجوم ارهابي مزدوج امام البرلمان البريطاني، إلى جانب منفذ الهجوم، الذي قتل برصاص الشرطة.

و قال راولي أن الشخصين الآخرين قتلا على جسر وستمنستر عندما صدم المهاجم المارة بسيارته، و هو ما أدى إلى إصابة 20 شخصا اخرين على الاقل.

و أوضح أن الشرطي القتيل كان يحرس البرلمان. منوها إلى أن الرجل الذي قتلته اشلرطة يعتقد انه المهاجم.

و قال: الهجوم بدأ عندما صدمت سيارة كانت تسير على جسر وستمنستر القريب من مبنى البرلمان، العديد من أفراد العامة وأصابتهم بجراح، ومن بينهم ثلاثة رجال شرطة كانوا عائدين من احتفال.

و أضاف: الشرطة نفذت خططا تدربت عليها بشكل جيد .. على هجوم ارهابي، و جرى إغلاق مبنى البرلمان.

و أعرب عن اعتقاده أن شخصا واحدا هو من نفذ الهجوم. منوها هذا يوم خططنا لمواجهته، و لكننا كنا نأمل أن لا يحدث مطلقا. و استدرك: للأسف فقد تحول إلى حقيقة الآن.

إلى ذلك أعلنت سلطات المرافىء البريطانية في لندن انتشال امرأة من نهر التايمز بعد اصابتها إصابة خطرة خلال الهجوم الارهابي على جسر وستمنستر قرب البرلمان في لندن.

و في سياق متصل اتخذت الشرطة البريطانية إجراءات أمنية مشددة حول قصر باكنغهام الذي كانت تتواجد بداخله الملكة اليزابيث الثانية عند وقوع الهجوم على البرلمان.

و رفرف العلم البريطاني الأربعاء فوق المبنى بما يشير إلى وجود الملكة البريطانية.

و قالت وكالة برس اسوسييشن (بي.ايه) للأنباء أنه جرى اغلاق البوابات و نشر شرطة مسلحة عند مداخل القصر.

 للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق