أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

القاعدة تسيطر على مستشفى بمدينة تعز وطاقمه الطبي يؤدي أعماله في الشارع العام

يمنات – تعز – خاص

باشر الطاقم الطبي لمستشفى الثورة العام بمدينة تعز، جنوب غرب البلاد، الاثنين ممارسة أعماله في خيام نصبت امام شركة النفط، بشارع جمال وسط المدينة.

جاء ذلك بعد سيطرة مسلحين من عناصر القاعدة على المستشفى و منعهم الأحد تسليم حراسته لقوة عسكرية من اللواء 170 دفاع جوي.

و نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صور للطاقم الطبي و هم يؤدون عملهم في خيام أمام شركة النفط و في الشارع العام المقابل لبوابة الشركة.

و اوقف الطاقم الطبي للمستشفى العمل قبل نحو أسبوعين عقب اقتحام مسلحين للمستشفى و تصفية جريح كان يتلقى العلاج فيه، بتواطؤ من حراسة المستشفى التي كان يتولاها فصيل الاصلاح في المقاومة.

و أمس انتشر قرابة 20 مسلح في المستشفى بعضهم من حراسته و أخرين من عناصر القاعدة، و نشروا قناصة على اسطحه، مانعين القوة الجديدة التي اقرت السلطات المحلية ان تتولى حراسة المستشفى من الدخول.

قناصة على اسطح مستشفى الثورة بتعز
قناصة على اسطح مستشفى الثورة بتعز

و ترفض حتى وقت كتابة الخبر قيادة محور تعز الاستجابة لنداءات ناشطين و حقوقين و أطباء بالتدخل لرفع المسلحين و تسليمه للحراسة الجديدة.

و يتواجد في مدينة تعز 4 ألوية عسكرية شكلتها حكومة هادي، هي اللواء 35 مدرع و اللواء 17 مشاة و اللواء 170 دفاع جوي و اللواء 17 مشاة.

و على الرغم من وجود هذه التشكيلات العسكرية الا ان المليشيات المسلحة ما تزال هي المتحكمة بالمدينة، في حين لا يزال معظم منتسبي تلك الوحدات العسكرية ملتزمين بالعمل في اطار المكونات المليشاوية بعيدا عن الوحدات العسكرية التي شكلت منها تلك الوحدات، و التي يغلب عليها الطابع الجهوي و الايدلوجي.

و تعيش مدينة تعز التي تسيطر عليها فصائل المقاومة حالة من الانفلات الأمني و تنامي عمليات الاغتيالات، كنوع من التصفيات التي تدور بين تلك الفصائل التي بات التناحر هو السائد بينها، على خلفية صراعاتها في السيطرة على أحياء و شوارع و أسواق المدينة.

مستشفى الثورة بتعز في الشارع1

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق