أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

مجلس الأمن يبدي قلقه من تداعيات الوضع الانساني في اليمن و “ابراين” ينتقد التحالف السعودي

يمنات – وكالات

أعرب مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء 30 مايو/آيار 2017، عن قلقه الشديد إزاء تداعيات الأوضاع الإنسانية في اليمن، و انتشار وباء الكوليرا الذي حصد ارواح المئات.

و دعا المجلس أطراف الصراع إلى الوقف الفوري للقتال، و السماح بوصول المساعدات الإنسانية و الوقود لجميع اليمنيين في كافة أرجاء البلاد.

و قال رئيس مجلس الأمن، مندوب أوروغواي الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير إلبيو روسيلي، عقب انتهاء جلسة المشاورات المغلقة للمجلس حول الوضع في اليمن، إن أعضاء المجلس حذروا من أن الوضع الإنساني المدمر سيستمر في اليمن في حالة عدم التوصل إلى اتفاق بين أطراف الصراع.

و أشار إلى أن أعضاء المجلس قلقون بشدة إزاء التداعيات المدمرة للوضع الإنساني على المدنيين، و أيضاً إزاء انتشار وباء الكوليرا في البلاد.

و أشار روسيلي إلى أن أعضاء المجلس يشجعون أطراف الصراع على الانخراط إيجابياً في المفاوضات، ويؤكدون التزامهم بسيادة اليمن ووحدة أراضيه.

و أكد أن أعضاء المجلس أعربوا عن الدعم الكامل للجهود الحثيثة التي يبذلها مبعوث الأمم المتحدة، إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

و استمع مجلس الأمن لاحاطة من مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، ستيفن أوبراين، أكد فيها أن اليمن يتجه نحو الإنهيار الكامل، ويواجه سكانه الحرب والمجاعة وانتشار وباء الكوليرا القاتل فيما يقف العالم متفرجاً.

و شدد أوبراين على أنه حان الوقت الآن لإنهاء أكبر حالة طوارئ غذائية في العالم، وإعادة اليمن إلى طريق البقاء.

و لفت إلى أن الأزمة ليست قادمة أو وشيكة، بل إنها حقيقة واقعة اليوم وتحت أنظارنا، والناس العاديون يدفعون الثمن.

و أكد أن سكان اليمن يتعرضون للحرمان والأمراض والموت بينما العالم يتفرج. جازما أن الوضع يتجه نحو الإنهيار التام اجتماعياً واقتصادياً ومؤسساتياً.

و قال أوبراين: بعد أن نقلت الحكومة المدعومة من السعودية البنك المركزي من صنعاء إلى عدن، توقفت مرتبات أكثر من مليون موظف، ما دفع عائلاتهم باتجاه المجاعة.

و انتقد، اوبراين التحالف العسكري الذي تقوده السعودية. موضحاً أن تهديده بشن هجمات على ميناء الحديدة الذي يعتبر شريان الحياة للواردات اليمنية، إضافة إلى عرقلة تخليص البضائع التي تحملها السفن، أدى الى تخوف التجار من استخدامه.

و لفت إلى أن ارتفاع التكلفة جعل شركات الشحن الرئيسية تتجنب موانئ البحر الأحمر، و بالتالي حرمان الشعب اليمني من الأغذية و الوقود التي يحتاج إليها بشدة.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق