أسرار ووثائقإختيار المحررالعرض في الرئيسة

“وثائق” متنفذ يستولي على أرضية جمعية سكنية لمنتسبي المخابرات شمال عدن بقوة السلاح

يمنات – خاص

عدنان الجعفري

قالت مصادر محلية، إن نافذ استولى بقوة السلاح على أرضية مخصصة لجمعية سكنية تابعة لجهاز الأمن السياسي، شمال مدينة عدن، جنوب البلاد.

و أكدت المصادر لـ”يمنات” ان النافذ قام بتجريف المخطط الخاص بالجمعية السكنية للأمن السياسي و استحدث أساسات لمحطة محروقات، و قام بانزال خزنات وقود إلى المكان، تمهيدا لانشاء المحطة.

و تفيد المصادر، ان النافذ استعان بمسلحين لحماية الأرضية التي سطى عليها، و حراسة الخزنات التي قام بانزالها.

و تقع الأرضية التي تم الاستيلاء عليها في منطقة العماد بمديرية دار سعد، و التي تقع في نطاقها أراضي لجمعيات سكنية، تعرضت كثير منها للسطو من قبل نافذين بقوة السلاح.

و حصل “يمنات” على مذكرة موجهة من مدير عام دار سعد إلىى مدير شرطة دار سعد الجديد و مدير شرطة منطقة العماد التابعة للمديرية، تكشف عن الاستيلاء على أراضي الجمعيات السكنية، و منها الجمعية السكنية التابعة للأمن السياسي.

و تؤكد المذكرة المؤرخة بتاريخ 5 يوليو/تموز الجتاري، ان العمل لا يزال مستمرا. و تطالب بالنزول إلى المكان و توقيف البناء و البسط على الأراضي في منطقة العماد و القرى المجاورة.

إلى ذلك قال الشيخ سالم الكازمي، مدير مخفر العماد، أنه قام بالنزول لايقاف البسط، و منع المتنفذ من العمل بموجب توجيهات المدير العام للمديرية، غير أنه تم مواجهته من قبل مسلحين مدنيين أستجلبهم المتنفذ.

و أكد الكازمي لـ”يمنات” إن المسلحين يدعون إنهم من عناصر المقاومة و يمتلكون أطقم و سيارات.

و أوضح الكازمي، أن مخفر العماد لا يمتلك قوة أمنية و لا معدات تمكنه من مواجهة المتنفذين الذين يسيطرون على أراضي الجمعيات السكنية، و منها جمعية الأمن السياسي.

و اعتبر الكازمي أن هذ العبث سيشوه المخططات العمرانية و سيحرم المستحقين من منتسبي الجمعيات السكنية من حقوقهم في الحصول على أرضية لبناء مسكن.

و كشف الكازمي أنه سبق و أن تم رفع محضر مشترك لادارة الأمن بشان حالة البسط في جمعية الشرطة، قبل ستة أشهر، غير انه لم يتم النزول ميدانيأ لمنع هذه الظاهرة.

و طالب الكازمي، مدير أمن محافظة عدن بسرعة التحرك لمساعدتهم في التصدي لظاهرة البسط على أرضي الجمعيات السكنية و أراضي الدولة في منطقة العماد و رفد مخفر العماد بأطقم أمنية و مدرعة للتعامل مع هذه الظاهرة بالطريقة القانونية.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق