أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

تسجيل مرئي يكشف اعتداء أمير سعودي على مغترب يمني والسلطات تحاول تداري الفضيحة بالترويج لأمر ملكي بالقبض على الأمير المعتدي

يمنات – وكالات

أثار تسجيل مصور لمغترب يمني تداول بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، ضجة في الأوساط الحقوقية.

و يشير التسجيل إلى تعرض مغترب يمني للضرب و الاهانة من قبل أمير سعودي من الأسرة الحاكمة.

و يظهر التسجيل المرئي المغترب اليمني و الدم يسيل من فمه بعد تعرضه للاعتداء، كما تظهر بقع الدم على قميص المغترب اليمني، و هو يناشد الملك سلمان و ولي عهده السابق محمد بن نائف و ولي ولي العهد محمد بن سلمان بانصافه.

كما يوثق التسجيل صوت الأمير السعودي و يشتم المغترب اليمني بألفاظ نابية و بذيئة، لا يستخدمها الا المنحطين اخلاقيا.

و في محاولة لتداري الفضيحة بعد انتشار التسجيل المرئي، روج ناشطون سعوديون ما زعموا أنه أمر ملكي صدر الخميس 20 يوليو/تموز 2017، قضى بحبس الأمير سعود بن عبد العزيز بن مساعد آل سعود، الذي اعتدى على المغترب اليمني.

و لم تؤكد صدور الأمر الملكي أي جهة رسمية سعودية، باستثناء ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، ما اعتبره البعض محاولة لامتصاص الغضب الذي أثاره التسجيل المرئي.

موقع “سبق” السعودي، هو الآخر تحدث عن الأمر الملكي السعودي، مشيرا إلى أن الأمر تضمن القبض عل من ظهرت صورهم في التسجيل.

و حسب “سبق” فإن الأمر الملكي شدَّد على عدم الإفراج عن أي فرد منهم، حتى يصدر بحقهم الحكم الشرعي.

و اعتبر ناشطون حقوقيون يمنيون أن الحديث عن الأمر الملكي غير كاف. مطالبين الجهات الرسمية السعودية الكشف عن اجراءاتها رسميا.

و لفتوا إلى أن ما ظهر في التسجيل ليس الا عينة من الانتهاكات التي يتعرض لها المغتربين اليمنيين في السعودية.

و يرى مراقبون إلى أن السعودية تقتل اليمنيين داخل أراضيهم و تضطهد المغتربين منهم في أراضيها، رغم أن أغلب النهضة العمرانية السعودية قامت على اكتافهم.

و أعتبروا أن ما ظهر في هذا التسجيل هو عينة من الانتهاكات التي تتعرض لها العمالة الأجنبية في السعودية، و اليت تضاف إلى الانتهاكات التي تمارسها الرياض بنظام الكفيل، الذي يعد انتهاكا صريحا و واضحا لحقوق العمالة الأجنبية و الذي لا يوجد في أي دولة في العالم.

https://www.youtube.com/watch?v=cuAYEJfptIw

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق