أسرار ووثائقإختيار المحررالعرض في الرئيسة

“وثائق” .. تكشف عن سجناء في مركزي المنصورة بـ”عدن” بتهمة الاشتباه من قبل قيادي سلفي موالي للامارات

يمنات – صنعاء – خاص

كشفت مذكرة موجهة من نيابة استئناف محافظة عدن إلى مدير السجن المركزي بالمنصورة، عن وجود سجناء في السجن الذي يعد اصلاحية مركزية في المحافظة بتهمة الاشتباه.

و تشير المذكرة المؤرخة في 11 ديسمبر/كانون أول 2016، إلى أن رئيس نيابة استئناف محافظة عدن، كلف لجنة بالنزول إلى السجن و الاطلاع على ملفات السجناء، و التي وجدت سجناء مر على سجنهم فترة طويلة و لا توجد علىيهم أي أدلة، و تهمتهم هي الاشتباه.

و وجهت النيابة مدير سجن المنصورة بالافراج عن “26” سجين، بالضمان الحضوري احتياطيا و رفع الضمانات إلى النيابة.

و ارفق بالمذكرة كشف بأسماء السجناء الـ”26″ و الذي يكشف أن تهمتهم هي الاشتباه، و ان الجهة التي زجت بهم في السجن هو القيادي السلفي أبو اليمامة “منير اليافعي” و الذي يقود اللواء الأول دعم و اسناد، احد ألوية قوات الحزام الأمني، و هي قوات غير نظامية، أنشأتها الامارات.

و خلال العام الجاري كثرت الشكاوي التي تقدمها الأسر في محافظة عدن عبر وسائل الاعلام عن تعرض أربابها و أولادها للسجن و منع الزيارة عنهم، من قبل مليشيات مسلحة مرتبطة بـ”أبو اليمامة”.

و تحول سجن المنصورة المركزي إلى سجن خاص بـ”مليشيات” أبو اليمامة، و الذي ظل بعيدا عن الجهات القضائية، حتى اثيرت قضية السجن منتصف العام 2016.

و يعد مركزي المنصورة واحد من السجون التي تحدثت عنها منظمات دولية بأنها سجون يمارس فيها التعذيب و تتبع القوات الاماراتية، و تديرها مليشيات محلية تابعة لها.  

  

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق