فضاء حر

شرعية الخراب والدمار والموت والهبر..

يمنات

نجيب الحاج

كافة الأطراف فاشلون وكل طرف يراهن على عجز وفشل الأخر وكل منهم يبحث عن شرعيه تُبرر بقاءه في السلطه وتصدره للمشهد السياسي ..

طرف يتمسك بشرعية الرئاسه والمجتمع الدولي وأخر يتمسك بشرعية مجلس النواب وبالشرعية الثوريه وشرعية القوة ؟! الاول رهن الشرعيه و البلد لدى الغير والأخر تصدر للمشهد وقتل روح الثوره والتغيير في نفوس الناس وتسبب بكوارث مهوله من خراب ودمار لحق البلد ، والتي دشن الطرفين فصول ماراثونها وأحداثها العنيفه.

 وفي النهايه سيقتنع الجميع وسيثبت للناس أن لا شرعيه سوى شرعية التصرفات والممارسات الصحيحه التي ينتهجها ويقدمها ويطبقها أي طرف من الاطراف على الارض والتي تنحاز للناس وتعبر عنهم وتلبي طموحاتهم وتطالعاتهم وتصون كراماتهم وتوفر احتياجاتهم ومستحقاتهم ،ومن خلال ممارسة كافة الاطراف على الارض خلال اعوام الحرب والصراع التي شهدتها اليمن فقد ثبت يقيناً ان جميعهم لا يملكون سوى شرعية الخراب والدمار والموت والهبر ، ولا يبرعون بتقديم للناس أي شئ أخر غيره، وبالتالي فجميعهم يفتقدون لأي شرعيه تعطيهم الحق في تصدر المشهد السياسي والبقاء في السلطه والحكم طالما وقد ثبت عجزهم عن كسب ثقة الناس وتقديم ماينفعهم على الارض وتوفير احتياجاتهم وتحقيق طموحاتهم من خلال تصرفاتهم وممارساتهم للسلطه والحكم . .

فلا شرعية سوى شرعية الشعب وهو وحده من يمنحها لمن يشاء وينتزعها ممن يشاء وكلا الاطراف عجزوا عن تحقيق ما ينفع الناس وفقدوا ثقة الناس بهم وفشلت كافة الشرعيات التي يتغلفون بها ويتخندقون خلفها بما فيها شرعية القوة والعنف فهل يمتلك اطراف الحرب والصراع الجرأة على ايقاف جنونهم وغرورهم الحربي والخروج بتسويه تجعلهم يحتكمون الى الشعب والى هيئات الدوله ومؤسساتها الدستوريه؟؟ ام ان الايام سوف تفرز مكون اخر اكثر قدره على كسب ثقة الناس ومؤازرتهم له والتفافهم حوله لاخراج البلد من هذا الفشل والجنون الحربي العبثي.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق