العرض في الرئيسةفضاء حر

لقيادات المؤتمر والأنصار ..!

يمنات

عبد الخالق النقيب

قيادات المؤتمر ومعها قيادات أنصار الله تمر الآن بمرحلة اختبار ، وتبقى عليها أن تتجاوز حقل الألغام المنصوب في طريقها ، في هذه اللحظة وأكثر من أي وقت مضى أنتم معنيون بعبور واحد من الاختبارات التي لها علاقة بمعادلة المنتصر والمهزوم في هذه الحرب اللعينة ، لا خيار لديكم غير الحفاظ على استحقاقات النضال التي باتت من حق اليمنيون لقاء صمودهم وتضحياتهم وصبرهم وهم يجابهون تحالف عسكري حاربهم ودمر بلدهم بنزعة سادية .

كل الأخطاء التي تنبت الآن سيتلقفها العدوان وسيتعاطى معها باعتبارها هدية جاءت إليه على طبق من ذهب ، بعد أن أهدر ثروته وتعرض لاستنزاف عسكري وسياسي واقتصادي مهول دون أن يحصل على شيئ من المكاسب التي استمات لأجل الحصول عليها ، ولعل دول العدوان الآن تظهر رغبتها في الفرح ونحن نمضي فيما تريد ..!

الأمر لا يحتاج الكثير من الإجهاد ، دعوا اللحظة تمر كما أرادها الناس البسطاء، واقرؤا المشهد بمزاج يحتفظ بحنكته الصلبة وسط المعركة ، ليس من حقكم أن تهدروا سلسلة النضال الأسطورية في لحظة انفعال خضعت لحسابات يمكن ابتلاعها .

احتشد الأنصار في الستين بذكرى أسبوع الصرخة في مشهد جماهيري مهيب ، وهتفوا بوجه العدوان وناصروا المقدسيين في قضيتنا الأم ، وتلقى العدوان يومها درساً إضافياً لصلابة هذا الشعب وإباءه ، ومن حق المؤتمريون الاحتفال بذكرى التأسيس والهتاف بوجه العدوان لتكتمل لدى العدوان ملامح الإرادة الجبارة التي يحفرها اليمنيون على جدار الحرب .

الوسوم
إغلاق
إغلاق