أسرار ووثائقالعرض في الرئيسةمواقف وأنشطة

“وثائق” تكشف استخدام حكومة الانقاذ للاعلام الرسمي في تضليل الناس بخصوص المرتبات وتؤكد مصداقية ما طرحه النائب حاشد المضرب عن الطعام

يمنات – صنعاء – خاص

بدت حكومة الانقاذ متناقضة في التزامها بصرف المرتبات و المعاشات التقاعدية، خلال فترة لا تتجاوز “24” ساعة.

و في حين أكد الخبر الذي نشرته وكالة “سبأ” الحكومية التي تديرها حكومة الانقاذ، و نشر مساء السبت 19 أغسطس/آب 2017، أن الحكومة التزمت بصرف مرتب لمنتسبي الدفاع و الأمن و المتقاعدين و كافة موظفي الجهاز الإداري في الدولة، و ذلك قبل إجازة عيد الأضحى المبارك.

و هذا الخبر يناقض تعميم أصدرته وزارة المالية في 20 أغسطس/آب 2017، يؤكد على صرف 50 في المائة من المرتبات الأساسية و البدلات القانونية المرتبطة بالراتب و حصة الحكومة في معاشات التقاعد و التأمينات الاجتماعية لشهر مايو/آيار 2017 للموظفين الأساسيين.

و هو ما يؤكد ما كشفه النائب أحمد سيف حاشد و الذي أكد مساء السبت و عقب نشر الخبر في وكالة “سبأ” بأن ما تعهدت به رئيس حكومة الانقاذ، عبد العزيز  بن حبتور أمام مجلس النواب في الجلسة المسائية نصف راتب فقط، و ليس راتب كامل. معتبرا أن التعديل – الذي ذكرته وكالة سبأ” – جاء بعد سماعهم بالوقفة الاحتجاجية أمام مجلس النواب يوم غد (الأحد).

و هذا التناقض تأكيد على عدم جدية حكومة الانقاذ بالتزاماتها و دليل على استخدامها الاعلام الرسمي في تضليل على الناس.

و يواصل النائب حاشد اضرابه عن الطعام في مجلس النواب لليوم السادس على التوالي، مطالبا بصرف مرتبات موظفي الدولة “مدنيين و عسكريين” و المعاشات التقاعدية و الضمان الاجتماعي و مراجعة أسعار الوقود و الغاز المنزلي.

و رفض النائب حاشد السبت رفع اضرابه عن الطعام بعد التزام ابن حبتور بصرف نصف مرتب لموظفي الدولة.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق