أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

وزير في حكومة الانقاذ يزور قريته التي تسيطر عليها حكومة هادي

يمنات – صنعاء – خاص

تداولت منذ بداية الأسبوع الجاري أنباء عن مغادرة الشيخ حسين حازب، وزير التعليم العالي في حكومة الانقاذ بصنعاء إلى قريته بمحافظة مأرب الواقعة تحت سيطرة حكومة هادي.

و أثارت مغادرة حازب إلى قريته تساؤلات حول حقيقة الزيارة و طبيعتها في هذا التوقيت الذي تشهد فيه علاقة المؤتمر الشعبي العام الذي ينتمي اليه “حازب” و أنصار الله احتقانا شديدا.

و عصر الاثنين 4 سبتمبر/أيلول 2017، أكد الشيخ حسين حازب حقيقة زيارته إلى قريته بجبل مراد الواقعة تحت سيطرة حكومة هادي.

و أشار حازب إلى أنه قام بزيارة الشيخ و العقيد متقاعد محمد عبد ربه حازب و زيارة الأولاد و الأهل.

و أوضح حازب في منشور على حسابه في الفيسبوك، إن الشيخ محمد عبد ربه حازب هو شقيق والده و رفيق صباه.

و قال: كان لنا الأب و العم و السند بعد الله بعد استشهاد والدنا في حادث تحطم طائره عسكرية مصرية في جبال خولان.

و لفت إلى أنه عمه أصيب بجلطه أقعدته عن الحركة و كان لابد من زيارته في هذه المناسبة (عيد الأضحى المبارك).

و أضاف: هو واجب لا شكر لنا عليه و لم نكن لنعلنه لولا أن هناك تفسيرات مختلفة لزيارتي الواجبة علي لأهلي و ديرتي و أولادي..!

و ختم منشوره بالقول: لا تعكروا علينا فرحة العيد .. و كل عام و انتم بخير.

و لم يشر حازب ما اذا كان قد عاد إلى صنعاء أم أنه لا يزال في مأرب، عوضا عن عدم كشفه لطبيعية التنسيق مع القوات الموالية لحكومة هادي و التي سمحت له بزيارة عمه في جبل مراد كونها المسيطرة على المنطقة.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق