العرض في الرئيسةفضاء حر

اطراف الحرب حصلت على مبتغاها ..

يمنات

نجيب الحاج

الشرعيه رجعت للنخيط والبهرره من جديد وأتباعها يروجون عن قرب الزحف عبر جبهة نهم ولا رضت الشرعيه تُغير أو تبدل كذبتها ؟! ساعة الصفر دقت حاربي وأرقدي ولو أنتي شمس كنتي من أمس؟!

يبدو أن كل طرف من أطراف الحرب حصل على مبتغاه خلاص وما عدى ذلك ليس أكثر من مجرد هنجمه ونخيط مُعد للتسويق الاعلامي ليس الا ؟! التحالف أحكم السيطرة على الجزر والمضائق وأوجد جماعات مسلحه متعددة الولاءات والانتماءات ونسف الهامش الشكلي وكل ما تبقى من منشاءات ومؤسسات الدوله ومع مرور الوقت أصبح يلعب دور المتفرج على مستنقع صراعي مرير شارك بانتاجه و أغرق به اليمن وساهم من خلاله بإعادة الخيبات المتتاليه لليمنين ولا اولويه لديه في الوقت الحالي سوى الاستحواذ و قبض ثمن أغرامة وتكاليفه التي أنفقها في ماراتون تدميري طويل ؟! ،وفي المقابل أكتفى تحالف صنعاء بما أل اليهم وبسطوا سيطرتهم عليه فانشغلوا بالاحتفالات والجبايات والخلافات التي طرأت مؤخراً فيما بينهم على ماتبقى تحت سيطرتهم من تركة الدولة المفككه والمتهالكه ؟!

وحده الموت والوباء والجوع والحرب وتجارها وأباطرتها ومموليها هم المنتصر الاوحد ؟! لقد أعادوا عجلة الزمن أكثر من خمسون عام الى الوراء ،و قريبا و خلال الشهرين القادمين سوف تمر عيون اليمنيين ووجدانهم من ذكرى ثورتين لم يتبقى من انجازات مناضليها ورموزها سوى أضرحتهم الخالدة التي تذكرنا بهم وبملاحمهم وشجاعتهم وتضحياتهم التي خذلتها وخانتها وتنكرت لها نخبه من أجيال هذا الزمن المعتوه المشحون بالانانيه والجشع والجُبن زمن التخندق خلف المصالح والرغبات الرخيصه التي صغرنا أمامها ومعها صغرت مكانة اليمن وحجمها بين اقرانها ؟! وحدها كروش وثروات وممتلكات تجار الحرب وأباطرتها هي من تكبر اليوم وتتنامي بشكل سريع عابر للزمن.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

الوسوم
إغلاق
إغلاق