إقتصاد

وزير الصناعة والتجارة يناقش أوضاع وأسعار المواد الغذائية مع كبار المستوردين

يمنات – صنعاء

ناقش أجتماع عقد، الثلاثاء 17 أكتوبر/تشرين الأول 2017، بصنعاء برئاسة، وزير الصناعة والتجارة في حكومة الإنقاذ، عبده محمد بشر وبحضور الاتحادوالغرفه التجاريه والصناعيه وممثلي القطاع الخاص التجاري والانتاجي .

وناقش الاجتماع عدد من القضايا والصعوبات التي تواجه القطاع الخاص ومستوردي ومنتجي المواد الغذائية الاساسية والسبل الكفيلة باستقرار اسعارها وتوفرها من اجل تأمين معيشة المواطن ووضع الاليات والبرامج والمقترحات لحل مشاكل القطاع الخاص وعدم التلاعب في الاسعار والمواصفات وعدم استغلال الوضع المعيشي للمواطن جراء الحرب والعدوان والحصار.

وفي الاجتماع الذي ضم عدداً من كبار مستوردي ومنتجي المواد الغذائية والاساسيه أكد وزير الصناعة والتجارة، أن الاجتماع يأتي في اطار الاجتماع المشترك للمجلس السياسي الاعلى ومجلس النواب ومجلس الوزراء وتكليف لجنة متابعة الوضع الاقتصادي بهدف الاطلاع على المخزون الاستراتيجي للجمهورية اليمنية ومناقشة المشاكل والصعوبات التي يواجهها مزاولي النشاط التجاري والانتاجي والصناعي
 
وقال” سيتم على ضوء الاجتماع رفع تقرير للجنة متابعة الوضع الاقتصادي لمناقشته والخروج برؤيا وقرارات حاسمة للحد من ارتفاع الدولار وكذا ارتفاع الاسعار بشكل عام”..
 
وناقش الاجتماع جملة من الصعوبات والمعوقات التي يعاني منها المنتجين والمستوردين والمصنعين خاصة فيما يتعلق بالجمارك والضرائب وتأخر البواخر التجارية في الموانئ وغيرها من العوائق.

وأكد الاجتماع على أهمية اتخاذ التدابير اللازمة ازاء تلك المشاكل والعمل على ايجاد الحلول الناجعة لها وبما يسهم في الاستقرار العام للاسعار ويخفف من معاناة الواطنين وتجسيدالشراكة الحقيقيه مع القطاع الخاص وشدد الاجتماع على ضرورة تحديد أحتياجات البلاد من المواد الغذائية الاساسية والسبل الكفيلة بأستقرار أسعارها والانضباط في تحديد الكميات الموجودة في السوق والمخزون الاحتياطي ومعلومات الاستيراد للفترة حتى نهاية العام الجاري .
 
مشدداً على أهمية وضع خطة الاستيراد للنصف الاول من العام القادم 2018م وبرنامج تدفق الواردات والترحيل إلى المحافظات وأمانة العاصمة وكذا آليات منظمة للشراكة بما يحقق استقرار وثبات الأسعار وعدم حدوث أي زيادات سعرية.

وتطرق الاجتماع إلى امكانية تفعيل العملة الالكترونية والتحويل عبر الرصيد ( الهاتف) كبدائل تساعد في الحد من ارتفاع الاسعار.
 
واشاد الاجتماع الذي حضره رئيس الغرفة التجارية والصناعية بامانة العاصمة حسن الكبوس ورئيس أتحاد الغرف التجارية محمد قفله بالجهودالوطنيه التي يبذلها القطاع الخاص والمستوردين والمنتجين والمصنعين واسهامهم في توفير متطلبات واحتياجات الاسواق من السلع والمواد الغذائية والاساسيه لاسيما في ظل الحصار الذي فرضه العدوان على بلادنا خلال الفترة الماضية.
 
حضر الاجتماع وكيل قطاع خدمات الاعمال بالوزارة عبد الاله شيبان والقائم باعمال وكيل قطاع التجارة الخارجية منذر الشرجبي ونائب رئيس الغرفة التجارية والصناعية بالامانة محمد صلاح ومدير عام مكتب الصناعة بالامانة خالد الخولاني ومدير عام مكتب الصناعة بمحافظة صنعاء أمين شايع.

الوسوم
إغلاق
إغلاق