أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

الخارجية الفرنسية تعلق على استئناف الرحلات الاغاثية إلى مطار صنعاء وتؤكد ان الحل السياسي هو الحل للحد من الصراع في اليمن

يمنات – وكالات

عبرت باريس مجدداً عن قناعتها بأن الحل السياسي للأزمة القائمة في اليمن هو الكفيل بإنهاء معاناة الشعب اليمني وبوضع حد للصراع في هذا البلد والذي يؤثر على باقي بلدان المنطقة.

وقالت الخارجية الفرنسية، في بيان صادر مساء السبت 25 نوفمبر/تشرين ثان 2017، عن الناطقة باسمها، أنييس روماتيت أسبانيي، “وحده الحل السياسي في اليمن هو ما سيسمح بوضع حد للصراع الذي يمس الشعب ويؤثر سلباً على بلدان المنطقة”.

وأعربت باريس عن سعادتها باستئناف حركة الطيران إلى مطار صنعاء الدولي ومواصلة إرسال المعونات الإنسانية إلى الشعب اليمني عبر رحلات تقصد المطار.

وقالت الخارجية الفرنسية “فرنسا تعرب عن فرحتها من استئناف الرحلات الجوية التي تحمل مساعدات إنسانية إلى مطار صنعاء، كما تدعو لتوسيع السماح بدخول المساعدات لتشمل المعابر البحرية في مرفأ الحديدة وتطلب من التحالف السعودي تطبيق هذه القرارات بشكل كامل وسريع”.

وأكدت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية أن دخول المساعدات الإنسانية لليمن بشكل كامل ومن دون شروط مسبقة “هو واجب نص عليه القانون الدولي”، مشيرة إلى أن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان تطرق إلى موضوع دخول المساعدات الإنسانية إلى اليمن خلال الزيارة التي قام بها للسعودية مؤخراً.

الوسوم
إغلاق
إغلاق