العرض في الرئيسةفضاء حر

للمتشفيين بمقتل صالح

يمنات

جلال حنداد

– الناصريون التهب في اعماقهم تشفي لنتائج نكسة انقلاب نهاية السبعينات..

– الاشتراكيون طفحت احقاد مكتومة في داخلهم تشفي كارثة حرب صيف 94م الظالمة وماتلاها..

– الاخوانجيين ارتعشت ارواحهم بأحقاد دهر من الغيظ و تشفت اعماقهم رغم جميل “صالح” لهم، بناتئج اقصائهم الطبيعي في 97م واياديهم لازالت مخضبة بدماء الجنوب..!

– ووووووووو..الخ من المتشفيين الجبناء بمقتل صالح..!!

لكنهم جميعهم ارخص واتفه وانذل من ان يستمتعوا بتشفيهم ذلك. حيث آثروا ان يجعلوا من تشفيهم مستترا في اعماقهم ويجعلوا من “صالح” زعيم بكى عليه الزمان بدموعهم .. ليس لشيء .. وانما مجاراة لما تمليه عليهم حقاراتهم وانتهازيتهم وسوقيتهم في ارضاء آل سعود وأطفال ابوظبي..!!

أيها الحقراء .. حتى حقكم في التشفي المستتر لم تعودوا تملكوه … فكيف يمكن للساذجين ان يراهنوا عليكم لتحريرهم من الحوثي..!!

تحت أي حااال .. صالح قتل. ورغم تاريخه السياسي الحافل والمكنظ بالفضائح والظلم والسحل .. الا انه انه مات اشرف وانبل من خصومه المرتهنين لممالك النفط..!

انا هنا لا ارثي صالح الذي لو امتدت بحار العالم للعناتي عليه ماوسعتها .. ولكني حبيت ان ابصق في وجه خصومه اليساريين والقوميين والاخوانجيين لأنه بحقارته مات اشرف منهم  .. مات فوق تراب وطنه.

ايا كان ظالما او مظلوما بينما هم تتشتتهم المنافي كدروايش يبعيون تاريخ مناضليهم فوق ارصفة ممالك النفط..!!

من حق الحوثي ان يتفاخر انه خلص اليمنيين من صالح وحقبته .. وسيكون من حقنا كيمنيين ان ننتظر من هؤلاء المخلصين مشروع دولة وعدالة اجتماعية في الايام القادمة .. وان لم يلبوا ذلك فانهم سيكونون أحقر واتفه وانذل من كل الذين مروا في تاريخ السلطة السياسية اليمنية في الستة العقود الماضية..!!

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق