أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

لليوم الرابع على التوالي.. محتجون يمنعون خروج شاحنات الوقود من مصافي عدن ويضعون شروطا لوقف الاعتصام

يمنات – صنعاء

منع محتجون،  الاربعاء 10 يناير/كانون ثان 2018، خروج شاحنات محملة بالوقود من مصافي عدن.

و يطالب المحتجون و جميعهم من المواطن، بمكافحة الفساد في بيع و شراء المشتقات النفطية، و مراجعة اسعارها التي تتصاعد بشكل مستمر.

و يواصل المحتجون منع خروج شاحنات النفط من مصافي عدن، لليوم الرابع على التوالي، دون أن تتدخل حكومة هادي للنظر في مطالب المحتجين، ما سبب أزمة وقود في عدن و المحافظات المجاورة.

و أعتبر محتجون إعلان حكومة هادي ضخ الفي طن من المشتقات النفطية لتغطية السوق المحلية مجرد حلول ترقيعية، و ليس حلا جذريا.

و أشاروا إلى أنهم سيواصلون منع الشاحنات من الخروج حتى يتم تنفيذ شروطهم. مؤكدين ان مطلبهم حل جذري للأزمة، و ليس حلول ترقيعية لأيام، و من ثم تعود الأزمة. مشددين على ضرورة توفير المشتقات النفطية بالسعر القديم.

و وضع المحتجون عدد من الشروط لرفع احتجاجهم، و هي:

1 – التزام شركة النفط و الغاز فرع البريقة و شركة مصافي عدن بما فيهم التجار المصرح لهم بتوفير المشتقات النفطية بالسعر القديم و هو 3700 لمادة البترول و3400 لمادة الديزل دون انقطاع أو تلاعب، بضمانات أمنية و حكومية.

2 – عدم اتخاذ أي إجراءات تعسفية ضد اعضاء لجنة مكافحة الفساد الشعبية او تعمد حرمانهم من الوظائف او الحقوق المشروعة لهم حتى على المدى البعيد.

3 – تعهد الحكومة بسحب تصاريح التاجر المحتكر استيراد المشتقات النفطية و فتح المجال للتجار إذا اخل بتعهداته.

4 – تلتزم شركة النفط والغاز بسحب تصاريح محطات الوقود اذا تم كشف أي تلاعب او البيع بغير السعر المحدد اعلاه.

5 – يتم دفع ريالان لكل لتر من المبيعات لصالح اهالي “الشهداء” تحت تصرف لجنة مجلس اهالي البريقة.

6 – اعتماد لجنة مكافحة الفساد الشعبية مديرية البريقة رسمياً مع تصريح لمزاولة نشاطها  و فتح مكتب مستقل في مبنى مديرية البريقة مع اعتماد مخصص من المال و البترول لتمكينها من التحرك والعمل بجد للحد من الفساد.

المصدر: عدن الغد

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق