حقوق وحريات ومجتمع مدني

فريق أممي يزور شبوة للمرة الأولى لمتابعة أوضاعها

يمنات

التقى فريق الأمم المتحدة، بممثلي منظمات المجتمع المدني في محافظة شبوة، الثلاثاء، في زيارة هي الأولى أثناء الحرب، بهدف تقييم الوضع الأمني والانساني في المحافظة، ورفع احتياجاتها إلى مكاتب الأمم المتحدة في محافظة عدن.

وجرى اللقاء، في قاعة عبدالحكيم الحامد، بمكتب الشباب والرياضة، برئاسة عضو مكتب الأمن والسلامة في الأمم المتحدة في عدن، أكرم الشعبي، وحضور كل من إبراهيم الرازحي، من مكتب الأمن والسلامة، وصالح أحمد، من مكتب الغذاء «WFP» ومحمد الصوفي من مكتب «unDp»، والمنسق العام للمنظمات الدولية والصناديق المانحة في المحافظة، سيف مسعود الدحبول.

ومن الجانب اليمني، حضر اللقاء مستشار المحافظ، ناجي الصمي، ومدير عام مكتب الشؤون الإجتماعية والعمل في شبوة، عبدالحق صالح عبدالعزيز.

وأعرب عبدالعزيز، عن أمله في أن تسهم الزيارة الميدانية للأمم المتحدة، في مضاعفة أعمالها في شبوة، وحث المنظمات والجمعيات والمؤسسات في المحافظة، على رفع تقاريرها وأنشطتها أول بأول إلى مكتب الشؤون الأجتماعية والعمل، من أجل رفع تقارير مفصلة للجهات ذات العلاقة في السلطة المحلية.

من جهته، أكد رئيس الفريق الأممي، أكرم الشعبي، أن الزيارة تهدف إلى تقييم الوضع الأمني والوضع الإنساني، ورفع الإحتياجات الضرورية التي تحتاجها شبوة في كافة المديريات الـ 17، إلى مكاتب الأمم المتحدة في عدن.

وأكد رئيس الفريق الأممي، أن فرقاً ميدانية متخصصة، ستزور المحافظة قريباً للإستجابة الطارئة، «من أجل أن يكون هناك تدخل سريع للحالات الطارئة وما تحتاجها المحافظة من أولويات أساسية، مثل الغذاء والدواء والماء والنظافة والإيواء والنازحين ونزع الألغام وتنمية القدرات وتحسين الوضع التعليمي والصحي ومواجهة الأمراض والأوبئة والحد من ظاهرة الفقر والبطالة».

المصدر: العربي

الوسوم
إغلاق
إغلاق