أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

الرئيس السابق علي ناصر محمد يحذر من اللعب بالنار في عدن ويدعو الجميع إلى تحكيم العقل والتمسك بقيم التصالح والتسامح

يمنات – صنعاء

دعا الرئيس الاسبق علي ناصر محمد الأطراف المتصارعة بعدن إلى تحكيم العقل و نبذ العنف و اللجوء إلى الحوار لحل الخلافات السياسية.

و أكد ناصر متابعته ببالغ الاهتمام والقلق ما يجري من تطورات في عدن، و من شحن و شحن مضاد و دعوات إلى العنف و العنف المضاد بين أبناء الوطن الواحد.

و دعا ناصر الجميع إلى ضبط النفس و التحلي بالحكمة و تحكيم العقل، و الاحتكام إلى لغة الحوار لحل أي اختلافات في وجهات النظر، بما يحقق المصلحة الوطنية العليا و مصالح الشعب، و الحفاظ على الأمن و الاستقرار و السلم الأهلي.

كما دعا الجميع إلى التمسك بقيم التصالح و التسامح التي أثبتت جدواها و صلاحيتها في الحفاظ على الوحدة الوطنية و الحراك السلمي.

و أعتبر الرئيس ناصر أن التحريض على العنف و العنف المضاد لن يجلب سوى الويلات و الهلاك. مؤكدا أن المنتصر مهزوم، و حذرا في الوقت ذاته الجميع من اللعب بالنار.

و لفت ناصر إلى أن الحوار وحده هو السبيل لحل الأزمات و المشاكل. مطالبا الجميع أن يستفيدوا من دروس الماضي و أن لا يكرروا مآسيه.

كما دعا كل العقلاء و الحكماء و الأشقاء المساعدة للخروج من هذه المحنة بوقف الحرب و الاحتكام إلى لغة الحوار، كون استقرار اليمن هو استقراراً للمنطقة كلها.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه محافظة عدن احتقان شديد و تحشيد للفصيل المحسوب على المجلس الانتقالي و الفصيل المحسوب على “هادي”، و نشر مسلحين في عدد من الأحياء و تعزيز الثكنات و المواقع العسكرية و نقل مسلحين من المحافظات المجاورة لمحافظة عدن إلى عدة مديريات فيها.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق