أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

امين عام المنظمة الوطنية لرقابة الجودة وحقوق المستهلك: الارباح الخيالية التي يجنيها ملاك المقطورات والمحطات العشوائية دليل على تواطئ قيادة شركة الغاز

يمنات – خاص

أكد امين عام المنظمة الوطنية لرقابة الجوده وحقوق المستهلك، المهندس سليم حسين راجح، ان شركة الغاز بأمانة العاصمة صنعاء تحتاج الى قيادة إنسانية قبل ان تكون ادارية لتراعي خصوصية مايمر به المواطن من معاناة معيشية.

و أشار المهندس راجح، ان ما قام به مجموعة من المحاميين على رأسهم المحامي علي العاصمي برفع دعوى ضد ملاك المحطات المتواجده بالامانة وكذلك ضد قيادة شركة الغاز وعلى رأسهم القائم باعمال الشركة محمد شرف مطهر الى النائب العام، شجعه للحديث عن ارتفاع أسعار الغاز المجحف ضد المواطن المغلوب على امره.

و أوضح راجح، ان الارباح الخيالية التي يجنيها ملاك المقطورات و المحطات الرسمية و المحطات العشوائية دون اي حساب لهؤلاء دليل على ان القياده الحالية لشركة الغاز تقوم بالتواطئ و بقصد تعطيل نشاط الشركة والاضرار بالاقتصاد الوطني وبمصلحة الدولة. معتبرا أن ذلك يندرج ضمن جرائم التقصير و الاخلال بالمسئولية و تسهيل الاستيلاء على المال العام.

و اشار راجح إلى أن الشركة اليمنية للغاز منذ منتصف العام 2015 إلى ان غادر علي شقراء مدير الشركة السابق، منتصف 2017، و رغم فساده، كانت تجني ما يقارب 6 مليار ريال شهريا.

و أضاف: بعد ان اصبحت الشركة خاصة للقياده الحالية لم تجني بالشهر ما يغطي رواتب الموظفين. منوها إلى أنه يتم تسليم رواتب موظفي الغاز بأمانة العاصمة من قبل فرع مأرب.

و أبدى المهندس راجح تضامنه مع المحاميين الذين قدموا بلاغ للنائب العام بفساد القيادة الحالية لشركة الغاز و من سبقهم و بملاك المحطات الرسمية والعشوائية للغاز.

الوسوم
إغلاق
إغلاق