أخبار وتقاريرأسرار ووثائقالعرض في الرئيسة

“وثيقة” .. توجيه محافظ شبوة بحماية ميناء قرب منشأة بلحاف للغاز المسال يكشف حجم الصراع بين هادي والامارات

يمنات – صنعاء – خاص

كلف محافظ محافظة شبوة، علي الحارثي، قوة غير نظامية موالية للإمارات بحماية ميناء قنا على البحر العربي، و الواقع في مديرية رضوم، قرب منشأة بلحاف للغاز المسال.

و برر الحارثي تكليف قوات الحزام الأمني “النخبة الشبوانية” بحماية الميناء، لتواجدها على امتداد الشريط الساحلي للمحافظة.

و تضمن التوجيه الصادر في 8 فبرائر/شباط 018، بأن المحافظة ستتولى متابعة الجهات المختصة لتكليف قوات الحزام الأمني “النخبة الشبوانية” بحماية المنشآت بمديرية رضوم.

و يتضح من التوجيه أن الاشتباكات التي نشبت في ميناء قنا بين قوات النخبة و مسلحين يتولون حماية الميناء، موالين لـ”هادي” ضموا مؤخرا إلى قوات الشرطة، أن المسيطرين على الميناء هم من رفضوا تسليمه، ما يكشف أن رفض تسليم الميناء مرتبط بالصراع بين الامارات و حكومة هادي.

ميناء قنا يعد من الموانئ التاريخية في اليمن، و استخدم مؤخرا في عمليات تهريب المشتقات النفطية، و هناك خطة تهدف لتوسعته و اعادة تأهيله، و موقعه القريب من منشأة بلحاف، التي تسيطر عليها قوات النخبة، يجعل من بقائه تحت حراسة قوات محسوبة على هادي، مثير للقلق من قبل الامارات، التي تسعى للسيطرة على الموانئ اليمنية على امتداد البحرين العربي و الأحمر، ضمن اجندات تعمل عليها في القرن الأفريقي و غرب آسيا.

ما أورده التكليف حول سعي المحافظة لتسليم قوات النخبة حماية المنشآت بمديرية رضوم، يكشف هو الآخر عن توجه اماراتي للسيطرة على المديرية الساحلية التي تضم منشأة بلحاف و ميناء قنا و مراسي أخرى في المديرية.

كما يكشف أن تلك التوجيهات جاءت بضغوط اماراتية على المحافظ، ما يضمن تسيد القوات الموالية لها على المديرية الساحلية ذات الأهمية الاستراتيجية، و منع تواجد أي قوات غير موالية لها فيها.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق