أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسةقضية اسمها اليمن

حربها دفعت البلد نحو المجاعة وقواتها استقطعت آلاف الكيلو مترات من الأراضي اليمنية .. الشرطة السعودية تكبل عامل يمني بالسلاسل وهو على سرير المرض

يمنات – صنعاء – خاص

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشاب يمني بترت احدى ذراعيه، و هو مكبل على سرير المرض في احد المستشفيات السعودية.

الصورة تعود للشاب اليمني محمد أحمد عبد الجليل المحيا، من أبناء مديرية المسراخ بمحافظة تعز، جنوب غرب اليمن.

و اقدمت الشرطة السعودية على تكبيله و هو على سرير المرض بحجة أنه دخل البلاد بطريقة غير نظامية.

و نقل المحيا إلى مستشفى الملك خالد بمنطقة الخرج، جنوب شرق العاصمة السعودية، الرياض، عقب اصابة عمل تعرض لها، و أدت إلى بتر احدى ذراعيه.

و على الرغم من الوضع الصحي و النفسي السيء لـ”المحيا” غير أن الشرطة السعودية، أقدمت على تكبيله بالسلاسل لمنع هروبه، انتظارا لخروجه من المستشفى و ترحيله إلى بلاده، التي تقود فيها الرياض تحالفا عسكريا يشن حرب دمرت البلد منذ “3” سنوات، و رفعت مستويات البطالة إلى مستويات غير مسبوقة، و جعلت البلد على شفا المجاعة.

تعامل الشرطة السعودية غير الانساني مع العمالة اليمنية، يضاف إلى سجل الانتهاكات التي تمارسها السعودية في اليمن، الذي باتت تتوسع على حساب اراضيه شمال محافظة حضرموت، و التي بلغ التوسع السعودي فيها أكثر من 42 ألف كم مربع.

و يقول البعض ان الحادثة وقعت في العام 2013، و هي لذات الشخص و تم ترحيله قبل أن يتعافى.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق