أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

اسعار الغاز المنزلي تتحرك إلى الأمام وقرارات حكومة الانقاذ تتبخر

يمنات – خاص

أرتفع سعر الغاز المنزلي في العاصمة صنعاء و المحافظات التي تديرها حكومة الانقاذ، خلال الثلاث الأيام الماضية، بالتزامن مع حملة تندد بالفساد في شركة الغاز.

و وصل سعر اسطوانة الغاز المنزلي سعة 20 لتر، الاثنين 26 فبرائر/شباط 2018، إلى 5,400 ريال، بعد أن كان سعرها قبل “3” أيام “4,800” ريال. و يفيد مواطنون أن بعض محطات الغاز باعت عصر الاثنين اسطوانة الغاز بـ”5،500″ ريال.

و رفع محامون دعوى في العاصمة صنعاء ضد شركة الغاز و ملاك محطات الغاز، تتهم الشركات و ملاك المحطات بالفساد، و رفع أسعاره.

و تفيد تقارير حكومية إن قيمة اسطوانة الغاز تصل إلى العاصمة صنعاء من محافظة مأرب بسعر لا يتجاوز “1,500” ريال، غير أنه لم يسبق أن تم بيعها بمبلغ يقل عن ثلاثة و خمس مائة ريال منذ بداية الحرب.

و فيما ارتفعت أسعار الغز المنزلي، تبخرت قرار لحكومة الانقاذ بشأن أسعار المشتقات النفطية.

و كانت حكومة الانقاذ اتخذت قبل أكثر من اسبوعين قرارا برفض قرار شركة النفط الذي حدد سعر دبة البترول و الديزل سعة “20” لتر بـ”7″ ألف ريال، و بموجب القرار احالة الحكومة مدير شركة النفط، ياسر الواحدي، للتحقيق.

و رغم مرور اسبوعين من قرار الحكومة ما يزال قرار الحكومة مجرد حبر على ورق، فلا تزال محطات الوقود تبيع دبة الديزل و البترول بـ”7,200″ ريال، في حين لا يزال مدير النفط يمارس عمله، دون التحقيق معه أو محاسبته.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق