أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

تسريب عن توزيع مديريات محافظة أبين على محافظات مجاورة .. ما وراء التسريب..؟ وما علاقته بأطماع التحالف السعودي..؟

يمنات – صنعاء – خاص

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن توجه لتوزيع مديريات محافظة أبين على محافظات مجاورة.

و أثارت هذه الأنباء رود أفعال مؤيدة و أخرى رافضة، و يدل تداولها الواسع على وجود طرف سياسي يقف خلف هذا التسريب، الذي ربما يكون الهدف منه قياس ردود الأفعال، تمهيدا لاتخاذ قرار معين.

و حسب المعلومات المتداولة سيتم توزيع مديريات محافظة أبين بين محافظتي لحج و شبوة المجاورتين.

و طبقا لما أوردته المعلومات ستضم مديريات جيشان و المحفد و أحور الساحلية إلى محافظة شبوة، في حين سيتم الحاق مديريات سرار و رصد و سباح (يافع أبين) بمحافظة لحج، و باقي المديريات ستلحق بمحافظة عدن.

مراقبون يرون أن هذا التسريب تقف خلفه الامارات، خاصة و انها تسعى للسيطرة على الطريق الساحلي الرابط بين محافظتي شبوة و عدن و المار بمحافظة أبين.

و لفتوا إلى أن هذا التوجه يدعم توجه اماراتي يدعم تقسيم اليمن إلى “3” أقاليم مراكزها في صنعاء و عدن و المكلا، بحيث يضم إلى اقليم عدن مديريات من الساحل الغربي من الخوخة جنوب محافظة الحديدة مرور بالمخا و ذو باب بمحافظة تعز، مع توسيع مديرية المخا باتجاه مديرية موزع.

و نوهوا إلى للإمارات مصلحة في استقطاع الشريط الساحلي من محافظة أبين، ما يضمن ارتباط محافظة شبوة التي تسيطر على أغلبها ، خصوصا الشريط الساحلي، بمحافظة عدن، التي بنت فيها قوات غير نظامية موالية لها.

و اعتبروا أن هذا التوجه يكشف عن أطماع التحالف السعودي الذي يشن حربا على اليمن منذ “3” سنوات، و الذي من خلال هذه الحرب يسعى لتنفيذ اجندات توسعية تهدف إلى السيطرة على مناطق استراتيجية جنوب اليمن.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق