أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

السفينة صافر محطة سباق بين حكومتي صنعاء وعدن .. حكومة الانقاذ تخاطب الأمم المتحدة محذرا من كارثة بيئية قبالة سواحل الحديدة جراء تسرب نفطي

يمنات – صنعاء

بعد تحذير حكومة الانقاذ من تسرب النفط الخام من السفينة “صافر” المخصصة لتصدير نفط مأرب عبر ميناء رأس عيسى النفطي، سارعت حكومة هادي لتوجيه مذكرة إلى الأمم المتحدة تطالبها بالتدخل لتفادي كارثة بيئية في البحر الأحمر.

و في ذات اليوم الأربعاء 7 مارس/آذار 2018، سلم وزير خارجية حكومة الانقاذ، هشام شرف، مذكرة مماثلة إلى مديرة مكتب الشؤون السياسية للأمم المتحدة بصنعاء، نيقولا ديفيز.

المذكرة التي سلمها شرف موجهة من رئيس حكومة الانقاذ، عبد العزيز بن حبتور، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غيوتيرس، تضمنت التحذير من كارثة بيئية تهدد البحر الأحمر كاملاً جراء التسرب النفطي من السفينة صافر، بسبب منع التحالف السعودي إجراء أي إصلاحات أو صيانة للخزان النفطي العائم، و الذي أصبح بحاجة لعملية صيانة عاجلة لمنع تسرب النفط المخزون داخله.

و تطالب المذكرة من الأمم المتحدة بذل المساعي الحميدة لمنع حدوث أكبر كارثة بيئية في منطقة البحر الأحمر، و الذي قد يصل امتداد التلوث إلى مناطق أخرى.

و تؤكد المذكرة أهمية تحديد جهة قادرة على إجراء تقييم لوضع الخزان و إدارة عملية صيانته. منوهة إلى أن حكومة الإنقاذ ستقوم بتوفير الدعم الضروري لتسهيل عملية التقييم و الصيانة.

هذا التسابق بين الحكومتين مردة الكمية التي تحملها السفينة، و التي يمنع التحالف التصرف به منذ “3” سنوات.

حكومة هادي و رغم عدم سيطرتها على المياه التي يتواجد فيها الخزان العائم، إلا أنها تدخلت في التحذير من المخاطر البيئية، مستفيدة من الاعتراف الدولي بها، للحصول على عائد بيع الشحنة، كون تصريفها بات أمرا ملحا جراء عملية التسرب التي ازدادت بشكل غير مسبوق منذ بداية العام الجاري.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق