العرض في الرئيسةفضاء حر

دول التحالف لن تكون اكثر رأفة باليمنيين من انفسهم !

يمنات

فتحي بن لزرق

قرار الرئيس هادي بمنح المغتربين العائدين من المملكة اعفاءا جمركيا تأكيد واضح ونهائي بان لاحل في الأفق لمشكلة المغتربين من قبل إدارة الرئيس هادي ولا اعفاء واستثناء من قبل الجانب السعودي.

والمؤسف ان عشرات الالاف من هؤلاء سيعودون الى اليمن التي باتت تفتقر لكل شيء .

ومع التأكد بعودة هؤلاء في ظل هذه الظروف فإن الوقوف مليا امام وضع اليمن بشكله المجمل بات ضرورة ملحة من قبل الأطراف.

علينا جميعا كيمنيين الاعتراف بإن لا “السعودية” ولا “الامارات” ولا أيا من دول التحالف ستكون اكثر رأفة باليمنيين من انفسهم وعلينا الاعتراف أيضا ان بلادنا هذه لن تكون أسوأ حالا من الصومال وجيبوتي واثيوبيا ودول كثيرة .

وعلينا في المقام الأول التيقن ان وقف الحرب في اليمن بات خيار ضروري لاجل الناس، لاجل الشعب، لاجل المغتربين ،وهنا فان على اليمنيين كافة باختلاف مشاربهم وتوجهاتهم وانتماءاتهم ان يقفوا صف واحد ويقولوا بصوت واحد ، لا للحرب واستمرارها.

للسعوديين خيارهم وهم احرار على ارضهم وللخليج خياراته وهنا يجب ان يكون لليمنيين خيارهم أيضا وهي ان الأرض التي كانت مسرحا لصراع إقليمي لـ3 سنوات مضت ،صراع دمر كل شيء يجب ان يتوقف فيها كل هذا العبث.

3 سنوات من الحرب وتدمير اليمن تكفي ، ادخلتمونا في حرب اقليمية واليوم ترسلون لنا مغتربينا وهذه خياراتكم لذا فنحن ايضا لنا خياراتنا كيمنيين ولانريد للحرب الاقليمية هذه على ارضنا ان تستمر وسيوقفها الشعب ان اراد.

اتركوا اليمنيين وشأنهم وهم قادرين على التوصل لحل سياسي فيما بينهم ، اتركونا نرتب امورنا .

وهنا يجب ان يضغط اليمنيون كلا على طرفه المقاتل ،لانريد للحرب على ارضنا ان تتواصل، حان الوقت ان يرفع الناس صوتهم عاليا لرفض الحرب وبوقف الحرب اثق كل الثقة ان كل شيء سيتصلح في اليمن واليمن بلد خير كبير وبلد فيها من الرزق الوفير متى ماتوفرت لها القيادة الصحيحة والسليمة.
ارفعوا صوتكم .. أوقفوا الحرب في اليمن
لن ننجو الا بوقف الحرب..

من حائط الكاتب على الفيسبوك

الوسوم
إغلاق
إغلاق