أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

مغتربون يمنيون رحلوا من السعودية: نرحل بأغراضنا الشخصية فقط واعفاء هادي ذر الرماد على العيون

يمنات – خاص

أكد مغتربون يمنيون رحلوا من السعودية إن الاجراءات السعودية لترحليهم تشمل الخروج بالأمتعة الشخصية فقط.

و أشاروا إلى أن قرار هادي بإعفاء المغتربين اليمنيين من الرسوم الجمركية و الضريبية ليس أكثر من ذر الرماد على العيون. متسائلا: السلطات السعودية لا تسمح لنا إلا بإخراج الامتعة الشخصية، فما هي الضرائب و الجمارك التي تسري علينا. منوهين إلى أن هذا العفاء ليس أكثر من تغطية و تواطؤ مع السلطات السعودية.

و كشفوا أن سجن الشميسي في العاصمة السعودية، الرياض، و سجون أخرى مكتظين بالمغتربين اليمنيين. مشيرين إلى أن المحتجزين في هذه السجون من المغتربين اليمنيين يعيشون في ظروف سيئة، و يتم معاملتهم بشكل سيء من قبل القائمين على السجون.

و لفتوا إلى أن عملية الترحيل للمغتربين اليمنيين تتم على شكل دفعات، و كلما تم تفريغ السجن من المغتربين، نفذت دوريات الشرطة السعودية حملة اعتقال ضد المغتربين اليمنيين، و نقلهم إلى سجون الترحيل، تمهيدا لترحليهم.

و أوضحوا إلى أن عمليات المداهمة التي تنفذها الشرطة السعودية تتم بموجب كشوفات لدى السلطات الأمنية السعودية، تم اعداها عند منح المغتربين اليمنيين الاقامات المؤقتة، و التي منحت لهم في العام 2015.

و تأتي عملية ترحيل المغتربين اليمنيين من السعودية رغم الوضع الانساني المتدهور الذي تعيشه بلادهم جراء الحرب التي تقودها السعودية منذ “3” سنوات.

و يعد هذا الاجراء السعودي متعارضا مع القانون الانساني الدولي الذي يلزم دول الجوار باستقبال النازحين أثناء الحرب، غير أن السعودية التي تقتل اليمنيين، باتت ترحل من يعملون في أراضيها من اليمنيين، بدلا من استقبال النازحين.  

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

الوسوم
إغلاق
إغلاق