أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

رئيس المجلس السياسي يوضح حقيقة ذهاب محمد عبد السلام إلى الرياض

يمنات – صنعاء

قال صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى، ان “هناك من يقول أن محمد عبدالسلام في السعودية، لانهم يريدون ابتزازنا ونحن نعرف أن السعودية ليست مستعدة للسلام وأن قرارها ليس بيدها. وفقا لوكالة “سبأ”.

و أشار الصماد، في كلمته، في حفل ختام الدورة التدريبية الأولي للحرس الجمهوري والقوات الخاصة، ان السعودية لو كانت تريد السلام في اليمن لكانوا جلسوا على طاولة وتفاوضوا لحل الازمة.

و تابع الصماد، القرار ليس بأيدهم ونحن لن نساوم بكرامة الشعب اليمني وتضحياته إطلاقاً، فما نراه يحفظ للناس كرامتهم وتضحياتهم سنمضي فيه، وإذا هم يريدون إذلال الشعب اليمني والانتقاص من كرامته سنقول لهم لا والشعب اليمني معنا في ذلك”.

و اضاف الصماد، “يجب أن لا نخشى المعركة مهما كان حجم التآمر وأن نتحرك بكل جد وهذا هو ما نلمسه اليوم أن يكون عدونا في حالة الانهزام والتقهقر، ويعيش في حالة من التخبط “.

وأوضح، “نحن نقول لهم تريدون سلام تعالوا إلى السلام، السلام المشرف، سلام الشجعان، نحن متضررين من الحرب وأنتم متضررين أيضا منها تعالوا نتوقف، لكن إذا رفضوا يا رجال أيش نعمل نستسلم، نجعلهم يدسونا ويدوسوا كرامتنا وينتهكوا أعراضنا”.

ولفت الرئيس الصماد إلى أن هناك إحصائيات بعدد القتلى السعوديين والإماراتيين والسنغاليين والبنقاليين والبلاك ووتر والسودانيين ومن جميع جنسيات العالم، مشيرا إلى قول الأمريكيين بإن اليمنيين رقم صعب وإنهم يمثلوا خطرا على أمريكا بحسب ما قال قائد القوات الأمريكية أمس، “معنى ذلك إننا زدنا قوة وعزم ورقم صعب في المعادلة والذين لم يحققوا شيء خلال ثلاث سنوات وهم في زخم وأوج قوتهم لن يحققوا شيء بعد اليوم بل سيتساقطون”.

وأكد الصماد الاستمرار في الصمود والثبات وعدم المساومة مهما بلغت التضحيات، مشددا، “يريدون سلام نحن مستعدين للسلام، السلام المشرف سلام الشجعان الذي لا ينتقص من كرامة الشعب اليمني، وإذا لا يريدون السلام، فنحن مصممين على استمرار الصمود”.

الوسوم
إغلاق
إغلاق