فضاء حر

المجتمع حين يكون شريكاً في الجريمة!!

يمنات

فهمي السقاف

أين اختفت المنظمات الحقوقية ؟؟!! على الأقل تطالب بالتحقيق في واقعة الإغتصاب بمشاركتها !!

أين اتحاد نساء اليمن ؟؟!! أم تراه مات وشبع موتاً إن كان الإتحاد لازال فيه بقية من حياة فليقل كلمة على الأقل يطالب بالتحقيق وبحضور ممثلات ومحاميات عنه .

ترى أين الناشطات الحكوكيات اللواتي ملأن الدنيا ضجيجاً وعويلاً لأتفه الأسباب أين هن ولا نخس ؟؟!! 

أين باقي الشقاديف التي تتبع المرأة ؟؟!! أين اختفت اين ضاعت ولا نخس ؟؟!!

طبعاً لن اسأل وأقول أين اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءآت انتهاكات حقوق الإنسان .. عيب الله المستعان وهل تعلى العين على الحاجب ؟؟!! يعني عيب ان تنزل اللجنة لتحقق في واقعة التهامية المغتصبة مع أولياء نعمتها ودافعي أجورها برضه الأدب مطلوب وواجب وهي تقوم بدورها على أكمل وجه بغض الطرف عن هذه الجريمة او تلك وتبرير هذه الجريمة او تلك وكل شيء بأجره !! 

لكن على الناشطات وبقية المنتسبات في اتحاد نساء اليمن والمنظمات الحقوقية واليمنيات واليمنيين عموماً ان يعلموا ان الصمت عار ولا يلغي الحقيقة ووقوع حادثة الإغتصاب لا !! وأن يعلموا انهم/ ن متواطئين وشركاء في الجريمة كمجتمع بصمتهم .

اعلموا ان صمتكن / صمتكم عن الجريمة البشعة لن ينجيكم منها فقط المسألة مسألة وقت وسيطال الإغتصاب آخرين وأخريات ولن يتكلم أحداً إلا الأحرار الشرفاء الغيورين على الأرض والعرض ..

من حائط الكاتب على الفيسبوك

الوسوم
إغلاق
إغلاق