أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

عدن .. مغتصبو منزل الرئيس الأسبق عبدالفتاح اسماعيل يرمون بكتبه ووثائقه إلى القمامة

يمنات – صنعاء

قالت المحامية وفاء عبد الفتاح اسماعيل، إن مغتصبو منزل والدها الواقع بمديرية خور مكسر بمحافزة عدن، جنوب البلاد، رموا كتب و متعلقات والدها الى القمامة المجاورة للمنزل.

و أكدت وفاء فتاح و هي ابنة الرئيس الأسبق عبد الفتاح اسماعيل، أن “عائلة “كتكت” التي تنتهك و تغتصب منزل والدها قامت برمي كل الكتب الموجودة بالفيلا و الوثائق و الصور، في القمامة الواقعة على شارع الحي.

و تسألت وفاء: “أهكذا يكون التقدير والاحترام لشخصية مثل عبدالفتاح اسماعيل..؟ أهكذا تنثر كتبه و وثائقه و تاريخه على الرصيف..؟ أي حقد هذا الذي يعمي الابصار والبصيرة..!”.

و لفتت إلى أن “عقد تمليك بيت عبدالفتاح اسماعيل يخضع لنفس القوانين التي تَمْلَّكَ فيها كل من سكن عدن من مواطنين وقادة تاريخيين، على سبيل المثال لا الحصر ، بيت علي شائع في التواهي و بيت محمود العشيش بو يت صالح مصلح بخورمكسر و بيت ياسين سعيد نعمان و بيت علي صالح عنتر و بيت حيدر ابو بكر العطاس و غيرهم. منوهة إلى أن معاشيق كان بيت لـ”توني بس”، وكل عمارات الشارع الرئيسي في المعلا، بيوتها عقد تمليك من الدولة، إذن لماذا فقط بيت فتاح..؟”

 و حملت وفاء عبدالفتاح المسؤولية بالدرجة الاولى الحزب الاشتراكي اليمني -باعتبار فتاح مؤسسه- وبالدرجة الثانية  “الشرعية”  التي فقدت الزمام و الغافلة عن مهماتها والفاشلة عن تحقيق مستوى أدنى للمعيشة الانسانية والكرامة والأمن والامان، و المجلس الانتقالي المسيطر على الارض لكنه عاجز عن تحقيق ابسط مقدرات الحياة .

كما وصلني قبل قليل…أسرة "كتكت" التي تنتهك و تغتصب منزل والدنا عبدالفتاح اسماعيل في خورمكسر، قامت برمي كل الكتب…

Posted by Wafa Fatah on Sunday, April 8, 2018

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق