عربية ودولية

ماكرون: على فرنسا وأمريكا البقاء في سوريا بعد القضاء على “داعش”

يمنات – متابعات

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، أنه يجب على الولايات المتحدة وفرنسا وحلفائهما البقاء في سوريا بعد انتهاء الحرب ضد “داعش” (التنظيم الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من الدول)، لعدم السماح للتأثير الإيراني هناك من ناحية، ولبناء “سوريا جديدة” من ناحية أخرى.

وقال ماكرون خلال حديثه مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية:” حتي بعد انتهاء الحرب ضد “داعش”، الولايات المتحدة وفرنسا وحلفائنا، وجميع دول المنطقة، وحتى روسيا وتركيا، ستلعب دورا هاما في بناء “سوريا جديدة”، ولكن تحديد المستقبل، بالطبع سيحدده الشعب السوري.” 

وأضاف الرئيس الفرنسي: “إذا غادرنا سوريا بشكل مطلق حتى بالمعني السياسي، فسوف نعطي كل شيء للنظام الإيراني، ولبشار الأسد وهؤلاء الرجال، وسيقومون بإعداد حرب جديدة، وتغذية إرهابيون جدد.”

ويذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا، شنت يوم 14 نيسان/أبريل الماضي، هجوما صاروخيا ضد سوريا، ردا على هجوم كيميائي مزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

ونفت السلطات السورية بشكل قاطع ضلوعها بحادث دوما الكيميائي المزعوم، فيما اعتبرته موسكو ذريعة مختلقة، لتهيئة الظروف من أجل توجيه ضربة عسكرية من قبل الغرب ضد سوريا.

الوسوم
إغلاق
إغلاق