أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

اتفاق لوقف اطلاق النار بمدينة تعز بعد خسارة الكتائب السلفية عدد من مواقعها شرق المدينة

يمنات – صنعاء – خاص

قالت مصادر محلية إن المواجهات المسلحة التي تشهدها مدينة تعز منذ يومين، توقفت في وقت متأخر من مساء الثلاثاء 24 إبريل/نيسان 2018.

و تفيد معلومات إن لجنة وساطة من شخصيات اجتماعية و مسئولين اقنعت الطرفين بوقف اطلاق النار و البدء بالتفاوض للتوصل إلى اتفاق يقضي بتسليم المقرات الحكومية.

و أكدت كتائب أبي العباس في بيان صدر عنها الثلاثاء إن توجيهات المحافظ أمين محمود و بيانه واضح بأن الحملة الأمنية ليس لموجهة كتائب العقيد ابي العباس، لكن ما يحصل على الأرض عكس ما قاله و يقوله المحافظ.

و شدد البيان على أن يكون تسليم المقار الحكومية كاملا سواء تلك التي تسيطر عليها كتائب أبي العباس أو التي تحت سيطرة حزب الإصلاح. مطالبا بتسليم تلك المؤسسات  و تفعيلها فورا.

و كشف البيان عن هجوم تعرض له موقع سرية المدفعية شرق مدينة تعز. لافتا إلى أن قوات قيادة المحور نقلوا المدفعية من موقعها و اقتادوا أفراد السرية إلى جهة غير معلومة.

و أكد البيان أنه منذ الهجوم و قيادة كتائب أبي العباس تناشد المحافظ بإعادة الأفراد مع المدافع إلى موقعهم المواجهة لـ”أنصار الله” لكن دون فائدة.

كما أكد البيان أنه تم ابلاغ المحافظ بأن الكتيبة الأولى و الثانية في الخط الأمامي الممتد من صالة إلى التشريفات تتعرض لضرب نار من الخلف و بالتحديد من مواقع اللواء 22 ميكا.

و أبدى البيان أن كتائب أبي العباس أبدت للمحافظ استعدادها لسحب الكتيبتين في حال استمرت الاعتداءات عليها. منوها إلى أن فردين تعرضا للقتل.

و اتهمت كتائب أبي العباس الأحزاب المنضوية تحت شعار الجيش اتخذت من قرار المحافظ الخاص بتسليم المؤسسات إلى غطاء شرعي لتصفية حسابات خاصة و أجندات حزبية لا تخدم المحافظة و إنما تبيح الدماء.

و حمل البيان المحافظ كل ما حدث و يحدث من إراقة الدماء و طالبه بتحمل المسؤولية و عدم الانجرار وراء الفتنة.

إلى ذلك أعلن عبد الباسط البحر نائب المتحدث باسم قوات حكومة هادي في تعز، القبض على 21 متهما بتنفيذ عمليات اغتيال و نشر الفوضى في مدينة تعز.

و أكد البحر إن قواته نفذت خلال اليومين الماضيين حملة أمنية في مدينة تعز، بهدف تطهيرها من العناصر الخارجة عن القانون.

و أشار إلى أن الحملة أسفرت عن اعتقال 21 مطلوباً يشتبه بتنفيذهم عمليات اغتيال و نشر الفوضى في تعز. لافتا إلى أنه سيتم التحقق مع المعتقلين و سيتم الإفراج عمّن تثبت براءته منهم.

و أكد أن العملية تمكنت من تطهير منطقة العرضي شرقي تعز، بالكامل من العناصر الخارجة على القانون. مشيرا إلى أن قيادي يشتبه بانتمائه لتنظيم القاعدة يدعى أسامة الشرجبي  لقي مصرعه باشتباكات خلال الحملة.

و يسيطر فصيل الاصلاح في مقاومة تعز على قيادة محور تعز و ادارة شرطة المحافظة و أغلب مفاصل السلطة المحلية.

و تؤكد مصادر محلية إن قوات اللواء 22 ميكا الذي يقوده صادق سرحان و الذي يعد أغلب منتسبيه من فصيل الاصلاح في مقاومة تعز سيطروا على أغلب مواقع كتائب أبي العباس في أحياء المجلية و ثعبات و الجحملية.

و تراجع الدعم الاماراتي للسلفي أبي العباس منذ ادراج اسمه في قائمة الارهاب منتصف العام الماضي.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق