أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

استئناف عملية تسليم المقرات الحكومية في مدينة تعز بدون حضور ادارات المرافق المسلمة

يمنات – خاص

سلمت قوة عسكرية ومليشيات تابعة للفصيل الاخواني في مقاومة تعز، السبت 5 مايو/آذار 2018، مرافق حكومية كانت تسيطر عليها في مدينة تعز.

و سلمت “6” مقرات حكومية من قرابة “70” مقر حكومي تسيطر عليها قوات موالية للفصيل الاخواني ومليشياته في مدينة تعز.

و سلمت بعص المرافق الحكومية إلى رئيس لجنة التهدئة وكيل المحافظة عارف جامل و بعضها لقوات الأمن الخاص و أخرى للشرطة العسكرية.

و المرافق التي تم تسليمها السبت هي فرع مؤسسة الكهرباء و المؤسسة المحلية للمياه و الصرف الصحي و مقر الاستخبارات العسكرية و فرع الجهاز المركزي للرقابة و المحاسبة و فرع هيئة اراضي و عقارات الدولة و فرع وكالة الانباء اليمنية “سبأ”.

و تسلم عارف جامل فرع جهاز الرقابة من لواء الصعاليك التابع لمليشيات الفصيل الاخواني فيما تسلمت الشرطة العسكرية مقر الاستخبارات الذي كان يسيطر عليه اللواء 22 ميكا و سلمت باقي المقار للأمن الخاص و جميعها كانت تحت سيطرة القطاع الثاني من اللواء 22 ميكا و الذي كان يعرف سابقا باسم لواء الطلاب و الذي يضم تربويين من الفصيل الاخواني أغلب قياداته تم ترقيمهم في القوات المسلحة في حرب صيف العام 1994 و ظلوا مزوجي الوظيفة في التربية والتعليم و الجيش و أبرزهم يحيى الريمي و محمد علي الصغير و نبيل الأديمي.

و تجري عملية الاستلام والتسليم بدون حضور ادارات المرافق الحكومية، التي يفترض أن تتسلم مقار للتأكد من عملية الجرد و عدم تعرض المقرات الحكومية للنهب.

و من المقرر أن تستمر عملية الاستلام و التسليم الأحد لمقرات حكومية جديدة في وسط و غرب مدينة تعز.

و كانت عملية الاستلام و التسليم توقفت منذ يوم الثلاثاء بسبب خلافات حول تسليم المقرات الحكومية، بعد اعتراض قيادات عسكرية و اخوانية على تسليم بعض المقرات بحجة عدم وجود مقرات بديلة للقوات و المليشيات التي تسيطر عليها.

و تم استئناف عملية الاستلام و التسليم السبت بعد اتفاق توصلت إليه اللجنة العسكرية المكلفة من التحالف السعودي مع الفصيلين الاخواني و السلفي قضى بتأجيل تسليم المقرات المختلف حولها و البدء بتسليم المقرات الأخرى.

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق