فضاء حر

شرعية لم يتبقى من رئيسها سوى عناد صامت وسلبي وفاقد الفعالية

يمنات 

مصطفى راجح 

 

لو على سقطرى وحدها فالأمارات ماشتقدرليش، المشكلة بأن أبوظبي تدير الملف اليمني كله على الأرض  وليست في موقف ارتيريا في حنيش  وتوظف كل ذلك لتحقيق أهدافها التي لن تقف عند سقطرى .

يسيطرون على الجنوب كله عمليا وإرادتهم المتصادمة مع الشرعية ومصلحة اليمن هي النافذة.

يسيطرون على أهم الجزر وعلى الموانيء والساحل والمنشآت النفطية والغازية .

يسيطرون على المخا والخوخه وباب المندب وجزيرة ميون أنشأوا فيها قاعدة عسكرية .

التشكيلات العسكرية والأمنية التي أنشأوها تعمل تحت امرتهم وبطاعة عمياء وقادتها لا يقولون للامارات كلمة
“لا ” 
لو طلبت من عيدروس وشلال وبن بريك ان يطلعوا على الهواء ليقولوا ان سقطرى اماراتية لفعلوا.

وفي المخا لن تخرج قوات طارق ، وليس بمقدورها ان تفعل ، عن طوع الامارات ، لا هي ولا ممثلها السياسي المؤتمر الشعبي العام وعائلة صالح.

وأهم نقاط قوة الامارات هو جواز مرورها فوق اليمن جوا وبرا وأرضا وجزرا : التحالف وعنوانه المضلل كمساند للشرعية.

الشرعية التي لم يتبقى منها سوى حركة الربع ساعة الاخيرة من قبل رئيس الحكومة احمد عبيد بن دغر الذي اظهر فعالية ملموسة وشجاعة معقولة لفعل شيء ما يكسر حالة الانبطاح التام للشرعية وكل مكوناتها السياسية والحزبية امام التحالف والامارات تحديدا.

الشرعية التي لم يتبقى من رئيسها سوى عناد صامت وسلبي وفاقد الفعالية ومقيم في الرياض ويتخلى عن كل مهامه وواجباته مكتفيا بهذا الموقف الصامت في رفض التوقيع للامارات على وثائق اهدافها التي استوت على الارض.

احتمال عودة الامارات الى الخلف وتراجعها مستبعد واحتمال ان تثمر الضغوط الصامتة على السعودية لتأديب بنتها الطائشة مستبعد ايضا واحتمال ان تعود الشرعية لتمسك بزمام المبادرة وتدعم بن دغر وحكومتها وترفض الانسحاب من سقطرى وتواجهها هناك ووتعود الى عدن وتسيطر على الموقف هناك .. هذا ايضا احتمال مستبعد طالما والسعودية متكاملة مع الامارات وراضية عنها وتباركها ولم تقل او تفعل اي شيء يخالف ذلك.

لم يبقى اذن سوى خيار واحد امام هادي والشرعية : 

ان تعلن الشرعية عبر رئيسها ان الإمارات دولة احتلال وتبلغ الأمم المتحدة بذلك وتطلب من ابوظبي مغادرة اليمن هذا الممكن وأضعف الايمان على اعتبار ان الشرعية المجردة من كل مصادر قوتها غير قادرة على مواجهة التحالف بحقيقته كاملة.

من حائط الكاتب على الفيسبوك

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق