أخبار وتقاريرإختيار المحررالعرض في الرئيسة

بيان خجول للمجلس الانتقالي الجنوبي بشأن أحداث سقطرى

يمنات – صنعاء

في بيان مقتضب له أكد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الامارات على جنوبية جزيرة سقطرى. مرحبا بما سماه الدور التنموي الذي وصفه بالكبير على للتحالف السعودي فيما تسمى بـ”المحافظات المحررة”.

و شدد المجلس على ضرورة تأمين المياه الإقليمية و طرق الملاحة البحرية من أي تسللات لما سماها بـ”القوى الإرهابية” و على رأسها “الإخوان المسلمين”.

و حيا البيان أبناء محافظة سقطرى على تحركهم الشعبي الداعم للتحالف في مواجهة الحملات الإعلامية التي وصفها بـ”المغرضة”. زاعما أن هذه الحملات ممولة من الخارج بهدف تشويه دور التحالف و ما سماه بـ”الإنجازات” في مواجهة ما أطلق عليه بـ”المشروع الإيراني ومشاريع الإرهاب و أدواتها في اليمن”.

و أكد المجلس ان افتعال ما سماها بـ”المعارك الجانبية” من قبل حكومة هادي المعترف بها دوليا في سقطرى و عدن و محافظات الجنوب الأخرى يكشف بشكل واضح السعي الحثيث لما سماها بـ”مراكز النفوذ والشرّ” و على رأسها “الإخوان المسلمين” و من يقف خلفهم للهيمنة و الاستحواذ على مقدرات البلاد و تعزيز مراكز نفوذها.

و يرى مراقبون أن هذا البيان الذي وصفوه بالخجول و الذي جاء بعد صمت قيادة المجلس و عدم تعليقها على أحداث سقطرى و عدم تفاعل الناشطين المحسوبين على المجلس مع تلك الأحداث يؤكد أن البيان جاء تحت تأثير الضغوط الشعبية و النقد الموجه للمجلس لتحديد موقف من جزيرة سقطرى.

و رأوا أن ما ورد في البيان حول الدور التنموي للتحالف في جزيرة سقطرى و محافظات أخرى يؤكد أن المجلس يرى ما تقوم به الامارات في الجزيرة مجرد دور تنموي، متعاميا عن الدور العسكري الذي تقوم به و عمليات النهب و التجريف و التخريب التي تمارسها في بيئة الجزيرة التي تعد محمية عالمية.

نص البيان

تابع المجلس الانتقالي الجنوبي باهتمام بالغ خلال الثلاثة أيام الماضية مستجدات الأزمة في جزيرة سقطرى الجنوبية والبيان الصادر عن الحكومة اليمنية وما حمله من ادعاءات غير صحيحة حول مسألة “السيادة” في محاولة بائسة لإخفاء الأسباب الحقيقية للأزمة.

إن المجلس الانتقالي الجنوبي وهو يؤكد على جنوبية جزيرة سقطرى، يرحب بالدور التنموي الكبير الذي يقوم به التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة في المحافظات المحررة بما يدعم تثبيت الأمن والاستقرار ودعم المشاريع الاقتصادية والإنسانية ويشدد المجلس على ضرورة تأمين المياه الإقليمية وطرق الملاحة البحرية من أي تسللات للقوى الإرهابية وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين.

كما نحيي أبناء محافظة سقطرى على تحركهم الشعبي الداعم للتحالف العربي في مواجهة الحملات الإعلامية المغرضة الممولة من الخارج لتشويه دور التحالف العربي وما تحقق من إنجازات في مواجهة المشروع الإيراني ومشاريع الإرهاب وأدواتها في اليمن.

و يؤكد المجلس الانتقالي الجنوبي على ان افتعال هذه المعارك الجانبية من قبل الحكومة اليمنية تارة في سقطرى وتارة أخرى في عدن ومحافظات الجنوب الأخرى يكشف بشكل واضح السعي الحثيث لمراكز النفوذ والشرّ وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين ومن يقف خلفها للهيمنة وللاستحواذ على مقدرات البلاد وتعزيز مراكز نفوذها.

صادر عن:

المجلس الانتقالي الجنوبي

الاثنين

٧ مايو ٢٠١٨

عدن

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل”، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق