أخبار وتقاريرالعرض في الرئيسة

مسئول عسكري: هكذا سيكون الرد على قصف الرئاسة في صنعاء

يمنات – صنعاء

أوضح العميد عزيز راشد، نائب المتحدث باسم الجيش، أنهم أطلقوا أكثر من 160 صاروخا باليستيا على الأراضي السعودية ومواقع التحالف، كما تم قتل وقنص أكثر من 18 ألف من تلك القوات منذ بدء “العدوان”.

وأضاف راشد، في اتصال هاتفي مع “سبوتنيك”، اليوم الثلاثاء، “بالنسبة للمقذوفات الأخرى فهى كثيرة جدا، ونتج عنها تدمير مواقع وآليات عسكرية وقتل أعداد كبيرة من قادة وجنود القوات المعادية”.

وتابع نائب المتحدث العسكري، أن القوة الصاروخية سوف تستمر في ضرب المواقع الحيوية والهامة بشكل تصعيدي أكبر خلال الفترة القادمة لأنهم على حد وصفه “تجاوزوا الخطوط الحمراء بقصفهم المدنيين في وسط العاصمة خلال ضرباتهم لمكتب الرئاسة”.

وأكمل راشد “هم لم يحترموا كل المعاهدات والقوانين الدولية لحماية المدنيين في أوقات الحروب، ولم يعد لهم أي رادع دولي بعد صمت الأمم المتحدة عن كل تلك الجرائم. لا يمكن تصور هذا الصمت الدولي على قتل وإصابة ما يقرب من 90 مدنيا من الأطفال والنساء والشيوخ وموظفي الرئاسة العامة ممن يقومون بتلبية متطلبات هؤلاء وحل مشاكلهم”. 

وزعم راشد أن ما تم قصفه هو مكتب خدمي تابع للرئاسة وليس مقرا رئاسيا، مشيرا إلى أن قوات التحالف اختارت “وقت الذروة” لإيقاع أكبر عدد من الضحايا بين صفوف المدنيين وتلاميذ المدارس.

وأكد راشد، على ثبات استراتيجيتهم العسكرية رغم التجاوزات غير الأخلاقية من جانب التحالف، وأنهم لن يقوموا بقصف المدنيين والمرافق العامة السعودية لأن هذا يتعارض مع عقيدتهم وقيمهم.

وأتم راشد “لا يجب أن يدفع المواطن ثمن ما يتم اتخاذه من قرارات من جانب القادة، واستهداف المدنيين يأتي بهدف الضغط على القيادة اليمنية لإيقاف الصواريخ ويعبر عن إفلاس التحالف أمام صمودنا”. 

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم
إغلاق
إغلاق