العرض في الرئيسةعربية ودولية

مسئول ايراني يوضح حول علاقة بلاده بالضربات الصاروخية التي استهدفت مواقع اسرائيلية

يمنات – صنعاء

نفى نائب رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني، أبو الفضل حسن بيغي، الخميس 10 مايو/آيار 2018، أن تكون بلاده هي من نفذت ضربة صاروخية على مواقع اسرائيلية في الجولان الأربعاء.

و أكد بيغي أن الجيش السوري هو من قام بالضربة الصاروخية. منوها إلى أن إيران ليس لها علاقة بالصواريخ التي ضربت الأربعاء مواقع اسرائيلية.

و قال: لو كانت إيران من قامت بذلك لأعلنا فورا. مضيفا: عندما تعدت علينا “داعش” و قررنا الرد قمنا بهجوم صاروخي على مواقع لـ”داعش” في دير الزور و أعلنا ذللك فوراً.

و لفت بيغي إلى أنه لا تواجد عسكري لإيران في سوريا و لا توجد لديها قواعد هناك. متهما إسرائيل بالكذب. مشيرا إلى أن من قام بالضربة هي سوريا. معتبرا أن ذلك رد على الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على سوريا. مطالبا إسرائيل أن تعي أن الأوضاع تغيرت و لن يمر أي اعتداء دون رد.

و شن الجيش الإسرائيلي غارات على مواقع زعم أنها تابعة لقوات إيرانية متمركزة في سوريا، عقب إعلانها حصول هجمات صاروخية من الأراضي السورية على مواقع إسرائيلية في هضبة الجولان المحتلة، فيما أعلنت سوريا أن دفاعاتها الجوية قامت بالتصدي للصواريخ الإسرائيلية.

و يقول مصدر ميداني بأن دبابات إسرائيلية أطلقت نيرانها باتجاه أطراف مدينة البعث وعدد من النقاط التابعة للجيش السوري ببلدة حضر جنوب غرب سوريا، و أن القوات المسلحة السورية ردت بعدة رشقات صاروخية على مواقع للجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل.

و بحسب مصادر قناة الميادين فإن الهجوم الإسرائيلي تبعه إطلاق عشرات الصواريخ استهدفت 4 مجمعات عسكرية إسرائيلية أساسية في الجولان المحتل، تضم كل منها عدة مراكز عسكرية. لافتة إلى أنّ وسائل إعلام إسرائيلية تشير إلى أن الرقابة العسكرية الإسرائيلية تفرض الحجب على أي معلومة حول الصواريخ التي استهدفت المواقع العسكرية.

المصدر: وكالة سبوتنيك الروسية

للاشتراك في قناة موقع يمنات على التليجرام انقر هنا

لتكن أول من يعرف الخبر .. اشترك في خدمة “المستقلة موبايل“، لمشتركي “يمن موبايل” ارسل رقم (1) إلى 2520، ولمشتركي “ام تي إن” ارسل رقم (1) إلى 1416.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق